مشعوذ في الجزائر يقتل أخته وابنتها في طقوس سحرية

متابعات الأمة برس
2021-04-01 | منذ 2 أسبوع

عاشت مؤخرا قرية إشكابن في مدينة بجاية الجزائرية فاجعة راحت ضحيتها سيدة تبلغ من العمر 44 سنة وابنتها ذات الـ5 سنوات، بجريمة شنعاء ارتكبها شقيق المرأة بدعوى تخليصها من الجن.

وحسب صحيفة "الشروق"، فإن الضحية رحيمة وهي أم لـ5 أطفال، لها أخ يمارس السحر وطقوس الشعوذة، حيث قصد شقيقته وطلب منها تسليمه ابنتها منال لكي "يضحي" بها حتى تتخلص الأم من الجن الذي يسكنها، وهو ما رفضته رحيمة قبل أن تطلب من شقيقها عدم الاقتراب مجددا من بيتها وأبنائها.

لكن وبتاريخ 9 مارس الجاري حل الأخ رفقة والده وأمه وشقيقته الثانية ببيت رحيمة، بينما كان الزوج غائبا عن المنزل، ولأنهم كانوا على علم أن رحيمة سوف لن تقبل التضحية بابنتها، فقد تم الإمساك بالأم قبل أن يتم تعذيبها إلى حد الموت من قبل شقيقها، حيث أوهموا أبناءها بأن والدتهم قد سكنها الجن وأنه لا بد من إخضاعها للرقية، لكن بضربها إلى حد الموت، وذلك قبل أن يتم قتل ابنتها منال خنقا على يد خالها.

وقامت القوى الأمنية بتوقيف عائلة المتهم المفترض على غرار الأخ والأب والأم والأخت وذلك قبل أن يتم يوم 23 مارس الإفراج عن كل من الأب والأم والأخت، فيما ظل الأخ رهن الحبس المؤقت.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي