لأول مرة.. اكتشاف أسنان دقيقة تحمي عيني قرش الحوت

يمكن أن يكون لوجود الأسنان على عيون الكائنات التي تسبح باستمرار وتحتاج لمقاومة التآكل بطريقة أو بأخرى ميزة مهمة، هذا ما اكتشفه فريق من الباحثين اليابانيين والأميركيين بعد أن أثبتوا أن عيون أسماك قرش الحوت مغطاة بنوع من الأسنان الدقيقة! وفي دراستهم المنشورة بدورية "بلوس وان" (Plos One) يوم 29 يوني


مروج النجيل البحري تحمينا من انبعاثات الكربون فحافظوا عليها

أكدت دراسة أسترالية حديثة أن فقدان مروج النجيل البحري حول الساحل الأسترالي منذ الخمسينيات أدى إلى زيادة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بما يعادل ما تنتجه 5 ملايين سيارة سنويا. وتم التوصل إلى هذا الاكتشاف عبر النمذجة الجديدة التي قام بها علماء البحار في مركز أبحاث النظم البيئية البحرية في جامعة إديث


العيون السود.. سلاح سري لأسماك الجوبي ضد أعدائها

لا يكاد طول سمكة الجوبي يتجاوز عقلتي إصبع، لكنها -بأنواعها المختلفة- متعة لأنظار محبي أسماك الزينة حول العالم بأطياف ألوانها التي تبدو بلا عدد. لكن دراسة نشرت أخيرا بدورية كارنت بيولوجي Current Biology كشفت لنا أن هذه السمكة الضئيلة خاطفة فعلا للأبصار، بالمعنى الحرفي للكلمة. العيون السود فلأسما


مشروع عالمي يُكمل رسم خارطة لخمس مساحة قيعان محيطات الأرض

لقد أصبحنا أقل جهلا بما يتعلق بكوكب الأرض. تقول المبادرة، التي تسعى إلى مسح قاع المحيط ورسم خارطة كاملة للتضاريس في محيطات العالم، إن خمس هذه المهمة قد اكتمل الآن. وعندما أُطلق مشروع "نيبون فاونديشين جي إي بي سي أو سيبيد 2030" في عام 2017، كان 6 في المئة فقط من قاع المحيط في العالم قد مسح وفق ما يُ


الأسماك يمكنها أن تهاجر إلى بحيرات معزولة داخل أمعاء الطيور.. كيف ذلك؟

في دراسة جديدة نشرت في دورية "بي إن إيه إس" (PNAS) يوم 22 يونيو/حزيران 2020 توصل باحثون من كل من المجر وإسبانيا إلى أن الأسماك يمكنها أن تهاجر إلى بحيرات معزولة للغاية من خلال الجهاز الهضمي للطيور. فهذه الطيور تتناول بيض الأسماك، ثم يفقس البيض الذي يصمد ويخرج من خلال فضلاتها في الأماكن الجديدة ال


التلوث الزئبقي بسبب البشر يبلغ قاع أعمق خندق في العالم

كشف العلماء أن التلوث الزئبقي بسبب الإنسان قد بلغ الجزء السفلي من خندق ماريانا، أعمق خندق محيطي على هذا الكوكب. والذي يقع غرب المحيط الهادي على بعد 200 كيلومتر إلى الشرق من جزر ماريانا. وفي تقريره الذي نشرته مجلة "نيوزويك" الأميركية، قال الكاتب المختص في مجال العلوم أريستوس جورجيو إن فريقا من الع


ما الفائدة من رسم خريطة لقاع المحيطات؟

قال مسؤولون يقودون مشروعاً لرسم خريطة لقيعان المحيطات على الأرض بحلول عام 2030 إن المشروع مستمر على الرغم من التحديات المتمثلة في أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وإن مساحة الخمس تقريبا تم إنجازها حتى الآن. ويقول العلماء إن ما نعرفه عن تضاريس قاع المحيط يقل عما نعرفه عن سطح كواكب أخرى، مثل: المر


حالة قارية فريدة.. شبكة غامضة من الأنهار في قاع المحيط بطول الساحل الأسترالي

اكتشف العلماء نظاما غير مسبوق من أنهار تحت الماء تتدفق مخفية عن الأنظار على طول الجرف القاري لأستراليا، على نطاق غير معروف في أي مكان آخر بالعالم. ويبدو أن هذه الظاهرة -التي تسمى شلالات المياه الجوفية الكثيفة- تحيط بمعظم أنحاء البلاد، وفقا للبيانات الجديدة التي سجلتها الغواصات الشراعية المحيطية ا


في حدث نادر.. رصد حوت أحدب في مونتريال

تورونتو (كندا) - فرانس برس - رصد حوت أحدب تائه على الأرجح، منذ السبت الماضي في مونتريال وهو أمر نادر الحدوث إذ تقع المدينة الكبيرة في كيبيك على بعد مئات الكيلومترات من الموطن الطبيعي لهذا الحيوان الثديي البحري. وسبح الحوت وهو الأرجح نفسه الذي رصد قبل أيام قليلة في مدينة كيبيك، في نهر سان لوران قبل


خرج من الظلام وزحف نحو الكاميرات.. العثور على أخطبوط جديد على عمق 7 كم تحت الماء (صور)

سُجلت أعمق مشاهدة معروفة لأخطبوط في فيلم، على عمق أكثر من ميل من المشاهدة الموثوقة السابقة ما يجعل هذه المشاهد الملتقطة على مسافة 4.3 أميال تقريباً، حوالي (7 كم) في المحيط الهندي، هي أعمق مشاهد سُجلت لأخطبوط على الإطلاق. التصوير تم باستخدام آلات الهبوط، وهي أنظمة كاميرات ذاتية التحكم تُطلق من سفي


إنجاز فريد.. العلماء يجدون حلا لمشكلة ابيضاض المرجان

  في سابقة هي الأولى من نوعها طور فريق بحثي شعابا مرجانية يمكنها تحمل درجات الحرارة المرتفعة، وذلك لمجابهة أزمة ابيضاض الشعاب المرجانية. وضم الفريق علماء من منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية الأسترالية، ووكالة العلوم الوطنية الأسترالية، والمعهد الأسترالي لعلوم البحار، وجامعة ملبورن في


أذرع الأخطبوط قادرة على اتخاذ قرارات دون الرجوع للمخ

  يجسد الأخطبوط نموذجا للكائنات البحرية الذكية، بما له من قدرة فائقة على استخدام جسمه الخالي من العظام، لكن ذكاء الأخطبوط مبني على نحو غريب للغاية؛ إذ إن له شكلا مغايرا تماما للرخويات، وعن أي نوع آخر من الكائنات الحية على كوكب الأرض، حتى أن بعض الدراسات السابقة -التي تم رفضها- تكهنت بأن الأخ


ديدان ألفيس.. 4 أنواع غريبة ونادرة في قاع البحر العميق

اكتشف فريق من الباحثين من جامعة كاليفورنيا ومحطة روسكوف البيولوجية بجامعة السوربون (CNRS) أربعة أنواع جديدة من ديدان أعماق البحار، وأطلقوا عليها اسم "ديدان ألفيس"، على اسم المغني الأميركي الشهير ألفيس بريسلي. وفي ورقتهم المنشورة يوم 12 مايو/أيار الحالي في دورية "زوكيز" العلمية التي تغطي كل الأصنا


اكتشاف صادم ولأول مرة.. كائن حي يعيش من دون أوكسجين

هناك حقائق ثابتة في الكون الذي نعيش فيه، كشفها العلم من تجارب وأبحاث على مر السنين، ومنها أن الكائن الحي يحتاج إلى أوكسجين كي يبقى على قيد الحياة. لكن يبدو أن حقيقة عملية صادمة توصل إليها العماء ستغير ما يعرفه الإنسان، حيث اكتشف العلماء في وقت سابق من هذا العام أن طفيليا يشبه قنديل البحر لا يحتاج


مليار شخص مهددون بالغرق.. المحيطات سترتفع 1.3 متر

حذرت مجموعة من الخبراء الكبار من أن مستوى المحيطات قد يرتفع 1.3 مترا بحلول نهاية القرن الحالي، في حال وصول الاحترار المناخي إلى 3.5 درجة مئوية. وبحلول العام 2300 مع ذوبان الغطاء الجليدي في القطب الشمالي وغرينلاند، قد يتجاوز ارتفاع مستوى البحار الخمسة أمتار مع معدل الاحترار نفسه وفق تقديرات 106 خب


تغير ملحوظ لتيارات المحيط لم نشهده منذ عشرة آلاف عام

دوما ما يسعى العلماء لمعرفة تأثير ارتفاع حرارة المحيطات على النظم البيئية البحرية، مثل ابيضاض الشعاب المرجانية وتغير طرق الهجرة. وحديثا، أظهرت قرون من السجلات الأحفورية لأعماق المحيطات أن التغيرات التي طرأت على دورة المحيطات (تيارات المياه العميقة والسطحية) قد تسببت في تغيرات واضحة في النظم البيئ


أسماك الأسد.. جاءت غازية لحوض المتوسط فاستوطنته

لطالما شكلت الأنواع الغازية في المياه تهديدا للأنواع المستوطنة وللبيئة البحرية على حد سواء، لكن يبدو أن الأمور في قاع البحار أصبحت أكثر تعقيدا، فهناك أنواع من هذه الحيوانات الغازية تبحث عن الاستقرار في بيئتها الجديدة إلى الأبد، كما هو الحال مع أسماك الأسد التي غزت مياه البحر المتوسط منذ بضع سنين و


أعاصير الأطلسي هذا العام أكثر عددا وشدة.. وتزيدها كورونا صعوبة

يتوقع باحثون وخبراء الأرصاد أن يشهد موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي هذا العام زيادة تقدر بأكثر من 30% في عدد الأعاصير وشدتها مقارنة بمتوسط النشاط المسجل في السنوات الماضية. وقد تردد كثير في وسائل الإعلام في الشهور القادمة أسماء مثل آرثر وبيرثا وكريستوبال ودوللي وإدوارد، وهي أسماء العواصف الاستوائ







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي