يا أنصار الله استجيبوا لداعي لسلام لما يحييكم ويحيينا
2022-03-30
عبدالناصر مجلي
عبدالناصر مجلي

الاخوة الحوثيون يريدون سلاما يعترف بهم كأمر واقع وهذا مطلب غير معقول على الاطلاق ، ولن يتم وإلا فلماذا اندلعت الحرب أصلا، كما أنهم يتناسون بأنهم قاموا بانقلاب ضد الجميع ويريدون الان الجميع أن يعترف بهم كسلطة مطلقة بمرشد أعلى بما يعني ذلك التسليم بأدبياتهم الثقافية والمذهبية التي لايقبل بها السواد الأعظم من الشعب اليمني شافعية وزيدية، وهذا مالم يحدث في تاريخ اليمن أبدا حتى في عصر الأئمة الأسود.
هم خائفون ولذلك يطلبون المستحيل ولم يعد أمامهم خيار سوى الحرب في سعي محموم لنصر يبدو مستحيلا وغير ممكن أو أن يهلكوا دونه، فالسلام يعني لهم تسليمهم لكل شيئ اخذوه بالقوة.
ونحن نقول لهم هناك حل موجود وقد كانوا شركاء في كتابته وهو مخرجات حوار فندق موفنبيك التي تبدو معقولة جدا للجميع.
يا اخوتنا في جماعة أنصار الله أنتم تعلمون بأنكم جماعة انقلابية والله يعلم ونحن نعلم ، وتعلمون ايضا بأنكم تقاتلون دفاعا عن مصالحكم وليس دفاعا عن الشعب والوطن كما تسوقون في اعلامكم ليل نهار ، ولو كان هذا الوطن يهمكم لما اقدمتم على انقلابكم خصوصا وأنكم كنتم شركاء أساسيون في كتابة مخرجات حوار موفنبيك ، وهي مخرجات منصفة للجميع.
يا إخوتنا في أنصار الله
كفى حربا
كفى دمارا
كفى عنادا
وتعالوا الى السلام
تعالوا الى السلام
يا اخوتنا في أنصار الله
يا اخوتنا في أنصار الله
يا اخوتنا في أنصار الله
السلام
السلام
السلام
فاليمن يتسع لنا جميعا
هل من مستمع ومجيب؟
(رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ).

 


مقالات أخرى للكاتب

  • شاعر وقاص وروائي وصحافي يقف على منبر رسول الله
  • رسالة الى الشرعية وأنصار الله..جبهة الاعلام أيضا تريد هدنة
  • الأمة برس ..الموقع الاخباري الصادق والشجاع والمتميز





  • كاريكاتير

    إستطلاعات الرأي