ما الحلول المناسبة لاختلاف الآراء بين الزوجين؟

متابعات الأمة برس
2021-03-30 | منذ 4 شهر

لا يتفق دائما الأزواج مع بعضهم البعض، ولكن في بعض الأحيان تؤدي الاختلافات في الرأي إلى تدمير العلاقات، ومن المعروف أن التوافق التام غير ممكن، والفرق بين الزوجين السعداء والزوجين غير السعداء هو الطريقة التي يتعاملان بها مع خلافاتهما. ومن أجل هذا  يجب أن نتبنى استراتيجيات صحيحة للتعامل مع اختلافاتنا.
إن أفضل العلاقات لا تتعلق فقط بالأوقات الجيدة التي تتشاركونها معاً، بل تتعلق أيضًا بالعقبات التي تمرون بها معًا، من الطبيعي أن يكون هناك تباين في وجهات النظروبالتالي يظهر الاختلاف في الرأي، لكن تبقى هناك حلول سهلة يمكن اتباعها لكي لا تتفاقم الأمور وتصل إلى حد الانفصال ..والآن نتابع الحلول وفقاً لpsychologytoday:
1. الزوج والزوجة يتحملا المسؤولية.

عندما تنكر المسؤولية في كل خلاف في العلاقة، تجد أن كل ما تفعله حقًا هو إلقاء اللوم على شريكك. وإنكار المسؤولية ، وهذا لا  يؤدي إلى تصعيد الجدل فقط، بل يؤدي إلى انهيار كامل في الاتصال.
لذا تحمل المسؤولية عن أفعالك. تحمل المسؤولية عن علاقاتك - الأوقات الجيدة والسيئة- اعمل مع شريكك على تواصلكما إما أن يكون كلاكما متساويًا في ملكية المشاكل التي تواجهها معًا، أو أن المشاكل ستتملكما.

2. الاتزام بالتعامل الإيجابي مع الخلافات.

غالبًا ما يكون من الأسهل الهروب من خلاف، لكن تذكر أن الأمر لا يتعلق بك أو ربما إذا كنت ترغب في التعامل مع اختلافاتك أم لا. يتعلق الأمر بما تحتاجه علاقتك من أجل النمو والازدهار على المدى الطويل؛ لذا ضع هذه الاحتياجات قبل احتياجاتك. يجب أن يلتزم كلا الشريكين بالتعامل مع خلافاتهما، لأن الهروب منها سيجعل التعامل مع الأمور أكثر صعوبة في المستقبل.
واحدة من أكثر الأدوات فعالية التي يمكن للأزواج استخدامها لتسهيل عملية التعامل مع الخلافات هي استخدام لغة إيجابية ؛ تزدهر العلاقات عندما يكون الشخصان قادرين على مشاركة مشاعرهما وأفكارهما بطريقة إيجابية. إحدى الطرق الفعالة للقيام بذلك أثناء المناقشة هي بذل قصارى جهدك لتجنب استخدام كلمة «أنت» ومحاولة استخدام كلمة «أنا» بدلاً من ذلك. هذا يجعل التعبير عن المشاعر أسهل بكثير ويصعب بكثير مهاجمة الشخص الآخر عن غير قصد.

3. هاجموا خلافاتكم وليس بعضكم

عندما تتعاظم الخلافات والحجج وتتحول إلى هجمات على الشخص الآخر، وليس على قراراته أو سلوكه، فإن هذا يسبب مشكلة.
حتى عندما يكون من الصعب التفكير بوضوح في خضم هذه اللحظة، عليك أن تأخذ نفسًا عميقًا وتتذكر أن شريكك في فريقك. دعم بعضكما البعض دائمًا، حتى عندما لا تتفقان معًا. لا تضغط على بعضكما البعض. حافظ على تركيزك على الخلاف الإشكالي ومهاجمته معًا من خلال التحدث عنه والتوصل إلى حل وسط.
4. ضع نفسك مكان شريكك

شريكك ليس قارئًا للأفكار. شاركيه أفكارك بصراحة. امنحه المعلومات التي يحتاجها بدلاً من أن تتوقع منه معرفة كل شيء. ابدأ بالتواصل بوضوح. لا تحاول قراءة أفكاره، ولا تجعله يحاول قراءة ما تريد. تبدأ معظم المشكلات، الكبيرة والصغيرة، داخل العلاقة باتصال مقطوع.
لا تستمع حتى تتمكن من الرد - استمع لتفهم. افتح أذنيك وعقلك لمخاوف شريكك وآرائه دون حكم. انظر إلى الأشياء من منظور شريكك بالإضافة إلى منظورك الخاص. حاول أن تضع نفسك في مكانه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي