أدوات ذكية للتغلّب على مشاكل الأمومة الشائعة التي تضغط على أعصابك

2021-03-29 | منذ 3 أسبوع
كم مرة واجهتكِ ضغوط الأمومة التي تدفعكِ نحو فقدان أعصابكِ؟ لا تقلقي أنتِ لستِ وحدك، فهناك مشاكل شائعة تضغط على الأمهات وتصيبهن بالغضب والإحباط.
الخبر الجيد هو أن هناك طرقاً ذكية للتعامل مع المشاكل الشائعة التي تضغط على أعصابك، عبر اختيار الأداة المناسبة لكل مشكلة، التي تساعدكِ في التعامل مع المواقف بنحو أفضل، كما تحمي أسرتك من لحظات غضبك.
وفي ما يلي 5 مشاكل شائعة تضغط على أعصابك، وطرق ذكية تساعدك في التغلب عليها.
1- المشكلة: لا يمكنكِ السيطرة على جميع الأمور
الاعتقاد بأن بإمكانكِ التحكم بكل تفاصيل يومك أمر مستحيل، فكل أم تمر يومياً بمواقف تفقد فيها السيطرة على الأمور، مثلاً مرض الطفل، أو تأخر كعكة عيد ميلاد طفلك، أو غيرها من المواقف الطارئة.
  • أداة الحل: المرونة
التشدد بأن تسير جميع الأمور كما خططتِ لها كفيل بأن يفقدكِ سلامك النفسي، وأن يصيب جميع من حولك بالتوتر، لذا أنتِ بحاجة إلى تدريب نفسك على المرونة وتقبل بعض التجاوزات والخسارة في بعض الأحيان، فالمرونة تحافظ على هدوئك وسلامك النفسي، وتجعل أفكارك وذاكرتك إيجابية.
2- المشكلة: تشعرين بأنكِ فاشلة
الرغبة في تقديم الأفضل لأطفالك يجعلكِ تشعرين بالذنب في الكثير من الأوقات، ما يدفعكِ أحياناً إلى الشعور بأنكِ فاشلة، ولكن في الحقيقة كل هذا النقد الذاتي لا يساعدكِ في حب أطفالك بنحو أفضل، ويحول بين تقديم أفضل ما لديكِ لأسرتك.
  • أداة الحل: أم صديقة
ستذكركِ الدردشة مع أم صديقة أنكِ لستِ وحدك، وأن أطفالك بخير، وأن هناك من يشارككِ نفس المشاكل والضغوط، وأن ما يبدو فشلاً في نظرك هو انتصار لكِ على تحديات الأمومة، على الأقل فإن التواصل مع أم صديقة يتيح لكِ البكاء والتخفيف عن نفسك.
3- المشكلة: أنتِ على وشك الغضب
أحياناً يفعل الصغار تصرفات تدفعنا نحو الجنون، قد تشعرين أنكِ على وشك الانفجار، وتشعلين المشاكل حولك.
  • أداة الحل: مهارة تهدئة نفسك
أنتِ بحاجة إلى تطوير مهارة تهدئة نفسك، وهي تختلف من شخص لآخر، لذا عليكِ قراءة المزيد عن طرق السيطرة على الغضب وتهدئة النفس، واكتشفي بنفسك الطريقة المثالية لتهدئة نفسك وحماية أسرتك من غضبك.
4- المشكلة: لا يمكنكِ أداء مهام متعددة على التوازي
قد يطلب منكِ طفلك مساعدته في أداء واجباته المدرسية، بينما أنتِ بحاجة إلى متابعة الطعام على الموقد، وفي نفس الوقت تصلك رسائل من العمل، فتشعرين للحظة أنكِ لا تستطيعين إنجاز أي شيء.
  • أداة الحل: ترتيب الأولويات
لستِ مضطرة إلى تمزيق نفسك بين مهام متعددة في نفس اللحظة، فقط رتّبي أولوياتك حسب ضرورة كل منها، وأدي كل مهمة في وقتها بالترتيب، ستشعرين بالإنجاز، ولن تفقدي أعصابك.
 5- المشكلة: طفلك يفشل
طفلك الذي تعلمينه الصواب من الخطأ، قد يفشل في الاختبار ويختار الخطأ، يجب أن يحدث هذا، وعلى الرغم من أنكِ قد تُصابين بخيبة الأمل والإحباط،  لكن العقوبات الرادعة ليست حلاً صحياً.
  • أداة الحل: النتائج المناسبة
كما ذكرنا فإن عقاب طفلك عقاباً قاسياً لن يفلح في حل المشكلة، والأفضل دفعه نحو تحمّل مسؤولية أفعاله، والنتائج المترتبة على سلوكه الخاطئ، ربما تكون هذه الطريقة طويلة وصعبة، ولكنها تساعد طفلك على التطور، وتحسن شخصيته على المدى الطويل.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي