الجاذبية والانسيابية والقصور الذاتي أساس تصميم «نيسان جي تي- آر»

خدمة شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-07-22 | منذ 11 سنة



تعتمد نيسان جي تي- آر الجديدة، للمرة الأولى عالمياً تصميماً أكثر تطوراً من المستخدم في طرز نيسان الأخرى، قوامه نظام دفع رباعي ذو محور انتقالي تفاضلي مستقل، وبحسب مخطط هذا النظام، فإن ناقلاً ثنائياً للحركة وعلبة ناقل الحركة والدفع النهائي ركزت في خلفية السيارة بدلاً من مكانها المعتاد في المقدمة، ما يسمح بتوزيع وزن السيارة في شكل متساوٍ ويمنح GT-R تناسباً جيداً في الوزن على المحورين الأمامي والخلفي، إلى زيادة حيز الأرجل والأقدام ما يمنح راحة أكثر عند الدوس.

كما زودت نيسان GT-R بمحرك مكون من 6 إسطونات على شكل حرف V يعمل بتقنية التوربو المزدوج سعته 3,8 ليتر وعزمه 485 حصاناً (العزم الأقصى 60 كغ/م) ويوفر استهلاكاً أقل للوقود مع إنبعاثات منخفضة. ويؤمن إنطلاقة رشيقة تصل من السكون إلى سرعة 100 كلم في 3,2 ثانية، وتحتاج إلى 37 متراً فقط للعودة من سرعة 100 إلى الصفر.

تقنيات عالية آمنة وصديقة للبيئة

تتمتع جي تي- آر بقائمة طويلة من تجهيزات السلامة والمحافظة على البيئة، بما في ذلك مصابيح التوقف المرتفعة ومصابيح خلفية تعمل بتقنية الصمامات الثنائية المضيئة LED وأخرى أمامية ذات شعاع قوي عريض ومرايا جانبية مزودة بمصدر حراري ومساحات ذات شفرة مسطحة، لتحسين الرؤية داخل السيارة وخارجها.

كما تتضمن تجهيزات السلامة نظام الوسائد الهوائية SRS للسائق والراكب في المقعد الأمامي ووسائد هوائية جانبية إلى ستائر جانبية ليصل العدد الإجمالي إلى ست وسائد هوائية وأحزمة مقاعد أمامية ELR مع خاصية تخفيض قوة شدها، وأحزمة مقاعد أمامية مع 071803B.jpg خاصية الحدّ من الحمل، وثلاثة أحزمة خلفية ELR، فضلاً عن نظام فرامل ABS المدعوم بماركة برمبو الشهيرة.

أما التقنيات الصديقة للبيئة فتتضمن جهوداً مكثفة للالتزام بمعايير انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون المنخفضة جداً (U-LEV) المطبقة في اليابان لمحرك ثنائي التوربو سعة 3,8 لتر، وتحقيق مستويات مخفضة للمركّبات العضوية المتقلبة في ما يتعلق بالمواد المستخدمة في تصنيع السيارة.

مقصورة للقيادة اليومية أو للسيارة السوبر

وتتسع مقصورة جي تي – آر لأربعة أشخاص وتتميز بسقف مائل وعمود منحنٍ كالسيف يعبر عن الهوية المميزة، إضافة إلى تسهيل تدفق الهواء حول خلفية السيارة.

كما تتميز السيارة بمصابيح خلفية رباعية الحلقات وجناح فعال وأنابيب عادم كبيرة بنهايات مدمّجة تجعلها ذات مظهر خلفي مميز وتحسّن تدفق الهواء أعلى السيارة وأسفلها.

ويبرز المستوى التقني المتقدم في طلائها الذي يستخدم طبقة مزدوجة ومعالجة لمنع التقشّر. وتبدو السيارة لافتتة بلونها الفضي الجديد الذي يصقل بأيدي حرفيين إختصاصيين.

وصممت المقصورة لتحقيق التوازن بين النواحي العملية وتوفير الراحة في القيادة اليومية، ولاستخدامات السيارة السوبر.

فالمقاعد ذات التصميم المدروس تمنح السائق والراكب أعلى مستويات الراحة، كما وضعت مساند ناعمة في المقدمة أمام الراكب والأبواب لتوفير قدر أكبر من الراحة والسلامة.

وتحيط لوحة القيادة بالسائق وتصطف فيها المؤشرات والعدادات على ارتفاع واحد من أجل تقليل حركة رأس السائق أثناء القيادة بسرعات عالية.

ويوجد في الوسط عداد كبير لسرعة دوران المحرك يظهر في أعلاه إلى اليمين وضع ناقل الحركة إلى جانب رسوم سهلة القراءة تعطي السائق معلومات مفصلة فورية أساسية لطبيعة أداء GT-R.

كما تظهر براعة التصميم جليّة حيث يتضمن كل عدّاد صفيحة مدرجة تذكر بالتروس المعشقة وحلقة شبه معدنية ثلاثية الأبعاد ترمز إلى الأداء متعدد الأبعاد للسيارة. وهناك في الوسط كتلة كبيرة ذات إطار معدني تتضمن ذراع ناقل الحركة الذي صمم بعناية ومفتاح أحمر لتشغيل المحرّك.

وتمثل قابلية الضبط عنصراً أساسياً في ملائمة جي تي – آر للقيادة اليومية، اذ يوجد «مفتاح ضبط» خاص في وسط لوحة العدادات يسمح للسائق بضبط نقل الحركة ومخمّدات الصدمات ونظام التحكم الديناميكي في 071801B.jpg ثلاثة أوضاع: عادي أو خاص أو R وهو وضع الأداء العالي.

كما يتضمن العداد متعدد المهمات معلومات ميكانيكية وأخرى عن القيادة تستخدم خصوصاً في تطبيق GT-R من أجل قيادة آمنة عالية الأداء تشمل فتحة التسارع وضغط دواسة الكبح وزاوية التوجيه. كما يشتمل على «خريطة مستويات نقل الحركة» للتأكيد على التشغيل الاقتصادي للسيارة.

ويتوافر نظام صوتي BOSE مزود بـ11 مكبراً للصوت منها مكبران أماميان في وسـط مـنطقـة مسند اليد وخلفها إلى جانب المكبرات التقليدية المدمّجة في الباب. وثبتت المكبرات ضمن لوحات من الألومينيوم توفر بالتكامل مع تـصميم النظام ذاته صـوتـاً ذا جـودة مـتفـوقـة تناسـب الـسيارة الـسوبر.

ويتوافر دعم كامل لمالك GT-R خلال السنوات الثلاث الأولى، يشمل قياس وضبط المحرك وناقل الحركة، وموازنة العجلات بعد أول 2000 كلم، ومن ثم كل 12 شهراً.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي