حشرة "أسد النمل" تستخدم التظاهر بالموت حيلة للاستخفاء من المفترسات

متابعات الامة برس:
2021-03-27 | منذ 8 شهر

آسيا ضياء: "الحرب خدعة".. تواترت إلينا جيلا بعد جيل للدلالة على أهمية استخدام الحنكة والذكاء في الحرب وأن التفوق -عددا وعتادا- لا يكفل الانتصار. وبالمثل، في عالم الحيوان، تلجأ الحيوانات إلى المراوغة للنجاة من فكوك الوحوش الضارية.

سابقا، سجل "تشارلز داروين" سكون خنفساء لمدة 23 دقيقة، وفي الثالث مارس/آذار الجاري، نشرت دورية "بايولوجي ليترز" (Biology Letters) بحثا عن ماهية تعامل يرقات "أسد النمل" مع أعدائها، إذ تظاهرت اليرقة بالموت لمدة 61 دقيقة.

والمدة الزمنية التي استغرقتها اليرقة بلا حراك تعد مذهلة، وذلك لأنها ليست طويلة فحسب بل لأنها غير قابلة للتنبؤ، ما يعني أن المفترس لن يتوقع متى ستتحرك ضحيته، فينقض عليها ويلتهمها.

نظرية القيمة الهامشية

يقول نايجل فرانكس -أستاذ البيولوجيا بجامعة بريستول (University of Bristol) بإنجلترا والباحث الرئيس- في البيان الصحفي "في الأصل، كنا نعمل على فهم آلية يرقات أسد النمل في بناء مساكنها، وتعيّن علينا قياس وزن كل يرقة، وكانت المفاجأة عندما وضعنا اليرقات على الميزان لم تحرك ساكنا، وتساءلنا لماذا لم تحاول اليرقات الهرب، ومن ثم بدأنا في تسجيل ملاحظتنا ووصلنا إلى هذه الدراسة التي بين أيدينا".

وقد استخدم الباحثون في دراستهم لهذا السلوك تقنية المحاكاة الحاسوبية التي تعتمد على نظرية القيمة الهامشية (The marginal value theorem).

ويشرح فرانكس ذلك بقوله "تخيل لو أنك ولجت في غابة مليئة بثمرات مختلفة ألوانها. في البداية، سيسهل عليك جمع الفاكهة، ولكن، كلما توغلت في الأدغال، سيتعذر عليك جمع الثمار بسرعة وستستغرق وقتا أطول في الانتقال من شجيرة إلى أخرى ومن رقعة إلى أخرى، وهذا ما تفسره نظرية القيمة الهامشية والتي من خلالها تحسب الوقت الذي ستستغرقه عند كل شجيرة وفي التجول داخل الغابة".

لعبة الغُميضة

يستكمل فرانكس "في السياق ذاته، وباستخدام تلك النظرية، لو أن طائرا صغيرا ذهب باحثا عن طعامه في عش ليرقات أسد النمل، وتظاهرت اليرقات بالموت فإن الطائر سيبحث عن طعامه في مكان آخر، لأن الطائر لن يقوى على تحمل الجوع وقتا طويلا خصوصا أن وقت ثبات اليرقات دون حركة لا يمكن توقعه لأنها لن تفرط في حياتها".

"لذا سيكون التظاهر بالموت هو وسيلة الدفاع المثلى في لعبة الغميضة في حال وجود ضحايا آخرين في الجوار، فبالطبع أفضل طريقة لإخفاء إبرة ليس في كومة من القش، ولكن وسط كومة من الإبر المتماثلة".

ومن جهة أخرى، فإن النمذجة الحاسوبية تشير إلى أن إطالة التظاهر بالموت قد لا تفضي إلى النجاة، فإلى أي مدى ستتحمل اليرقات هذا الوقت؟ وتشير النمذجة إلى أن يرقات النمل لن تفوز بشكل كبير إذا بقيت بلا حراك لفترة أطول، لأن هناك عوامل عدة قد تؤثر في مدى بقائها، مثل درجات الحرارة والشعور بالجوع.

ويختتم فرانكس حديثه بأن "التظاهر بالموت يشبه إلى حد كبير حيلة الساحر الذي يشتت انتباه الحضور إلى حركات يديه فيتمكن من عرض خدعه، وهنا تسلك اليرقات مسلك الساحر إذ تتظاهر بالموت لتشتت انتباه الأعداء".






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي