لماذا ينفر الزوج من الزوجة؟

متابعات الأمة برس
2021-03-27 | منذ 4 شهر

يسعى الزوجان لعيش حياةٍ هنيئة ومليئةٍ بالسعادة الدائمة، والعيش بحبٍ وسلام، ومكافحة مصاعب الحياة معاً، ولكن حتى الزيجات الأكثر انسجاماً، ليست خالية من الصراع.. العلاقات لها صعود وهبوط؛ وفقاً للدكتورة راشيل سوسمان، خبيرة العلاقات الزوجية بجامعة كاليفورنيا: «كل علاقة طويلة الأمد، لها فرصة لتصبح أرضاً خصبة للاستياء وإيذاء المشاعر والغضب وخيبات الأمل»، إن هذا ينطبق بشكل خاص على الأزواج في منتصف العمر، الذين عملوا على تحقيق العلامات المتفق عليها لمرحلة الزواج الناجح: الأطفال، والمهن المشغولة، والمنزل؛ فمن السهل أن تنسى وجود الحب والرومانسية؛ وفقا لـwomensday.
في حين أن الخلاف أمرٌ لا مفر منه في أية علاقة؛ فهذا لا يعني أنه إذا كنتَ أنت وزوجتك غيرَ سعداء حالياً؛ فإن الزواج محكوم عليه بالانتهاء.. وأوضحت سوسمان: «إذا كان زوجك غير سعيد؛ فهذه دعوة إيقاظ رائعة وفرصة لإنشاء زواج جديد، من خلال التحقيق في أسباب نفور زوجك».وإلى التفاصيل خلال هذا التقرير

زوجك يهمه  التقدير

تقول سوسمان: «الخطأ الأكبر الذي ترتكبه معظم النساء في زواجهن، هو عدم إظهار الإعجاب أو عدم الإعجاب والاحترام لأزواجهن».
«إذا كنت تريدينه أن يكون سعيداً، ويشعر بأنه محبوب، ويشعر بالانجذاب لك؛ فعليه أن يشعر بالإعجاب، لن يخبرك بهذا، وقد لا يكون قادراً حتى على تحديد المشكلة».
«الشيء السري الأول الذي يحتاجه الرجال حقاً، هو الرعاية، الرجال يريدون الحب والتقدير تماماً مثل النساء، إذا لم يكن هناك امتنان؛ فسوف يملّون من زوجاتهم».

يشعر بأنه مقيّد

إذا لم نكن مدركين لذلك؛ فإن النقد البسيط، يمكن أن يترك الرجل يشعر بأنه محاصَر: «مع استمرار تحكمك به وبمرور الوقت، هذا يقلل من رجولته؛ كونك امرأة جيدة لا يكفي لكي يشعر بالرضا، يجب أن يشعر وكأنه رجل صاحب رأي، إنه حساس جداً ويقرأ في أي شيء تقولينه، والذي تمكن قراءته على أنه لوم؛ مما يجعله يشعر بأنه أقل قيمة، كل هذه الأشياء بمرور الوقت ستنهكه، وستقلل مشاعره تجاهك».

القلق والتوتر الزائد

المرأة قلقة بطبيعتها؛ وفقاً لإحدى الدراسات العلمية في صحيفة «مترو»، إن النساء لديهن مستويات أقل من المواد الكيميائية في الدماغ التي تنظم القلق، والتي، نتيجة لذلك، يمكن أن تجعل النساء أكثر «توتراً».
«إذا كنت تميلين إلى إلقاء مخاوفك على زوجك - يكره الرجال التواجد مع النساء اللاتي يقلقن دائماً ويتوترن من أصغر المشاكل».

الشعور بأنه لا يستطيع إسعادك

الحياة مرهقة.. عندما نركز على خيبات الأمل، التي تحدث حتماً في حياتنا؛ بدلاً من الأشياء الجيدة، تصبح دوامة الانحدار عندما يبذل رجل جهوداً ولا يتم الاعتراف بها، يشعر بأنه لا يمكنه أبداً إرضاؤك، بغض النظر عما يفعله؛ فسيتوقف عن المحاولة في النهاية.
لذلك، في المرة القادمة التي تشعرين فيها بالرغبة في الشكوى إلى زوجك، حولي كل الأشياء التي كنت تتمنين أن تحصلي عليها، خذي لحظة للدردشة حول كل الأشياء الرائعة التي أنجزتها بالفعل معاً كزوجين؛ بدلاً من ذلك.
إهمال جمالك وانشغالك بالأمومة

الرجال يريدون التواجد مع النساء اللواتي يهتممن بأنفسهن، ويبدون جذابات؛ لذا، إذا كنتِ زوجة غارقة في الأعمال والنشاطات اليومية، يحتاج الرجال إلى التحفيز البصري، لا يمكنهم العيش مع النساء اللواتي يعتبرن الزواج أمراً مفروغاً منه، ويعتقدن أن الإثارة والجاذبية ليست مهمة.
الانشغال بالأمومة..إنه في كثير من الزيجات، تنسى النساء أزواجهن عندما ينجبن أطفالاً، إنهن يصبحن أمهات أولاً، ثم زوجات ثانياً.. لدى النساء عذر كبير لوضع زوجها في المرتبة الثانية، لكنه قاتل للزواج والرومانسية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي