المعبود الأورالي أقدم وأكبر نصب خشبي في العالم

متابعات الأمة برس
2021-03-24 | منذ 3 أسبوع

أكد العلماء، أن صنم الأورال الخشبي "شيجير" الذي عثر عليه في مستنقعات الأورال هو أقدم وأكبر نصب خشبي في العالم.
واتضح للخبراء أن هذا الصنم الخشبي، هو اأقدم من مما كان يعتقد سابقا. ويؤكد علماء الآثار، على أن الناس في تلك الفترة الزمنية كانوا يعرفون كيفية معالجة الأخشاب، لذلك ليس مستبعدا وجود العديد من الأصنام المشابهة لهذا النصب وأقدم منه في مستنقعات وخث منطقة الأورال.

ويذكر أن العلماء عثروا على هذا الصنم الخشبي في طبقة الخث بمنجم تورينسكي السطحي عام 1890. وفي عام 1914 جمع عالم الآثار فلاديمير تولماتشوف، قطع هذا الصنم، واتضح ان ارتفاعه 5.3 متر وله ثمانية أوجه، أحدها الرأس، والسبعة الباقية هي على شكل جذع مسطح. وهذه الأوجه مختلفة وليست متشابهة، ويبدو أنها تعبر عن أرواح مختلفة.

ويعتقد الخبراء أن هذا المعبود، مخصص لقوة شيطانية شريرة، حاول السكان المحليون استرضاءها. إنها أقدم قطعة أثرية ثقافية مكتشفة في العالم.

ويذكر أنه وفقا لدراسة أجريت عام 1997، عمر هذا النصب 9.5 ألف سنة، أي أقدم من نصب ستونهنج أو الأهرامات المصرية. ولكن في عام 2018 أعلن الباحثون أن عمره 11600 عام.

ولكن علماء من روسيا وألمانيا قرروا إجراء دراسة جديدة وتحديد عمر الصنم الخشبي بدقة أكبر، واتضح لهم أن عمره حوالي 12100 عام، ومصنوع من خشب شجرة صنوبر في جذعها 159 حلقة سنوية. أي أن عمر الخشب 12260 عاما.

ويشير الباحثون، إلى أن النقوش والرسوم الهندسية الموجودة على الصنم تلاحظ على معظم القطع الأثرية التي عثر عليها في أوروبا، التي عمرها 10-12 ألف عام.

ووفقا للباحثين، لم يكن هذا المعبود فريدا من نوعه في تلك الفترة، حيث أن صنع مثل هذه الأصنام كانت حينها مسألة اعتيادية. ولكن هذا الصنم هو فريد من نوعه لأنه الوحيد الذي بقي محافظا على شكله عبر هذه الأعوام الطويلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي