بيونغ يانغ تختبر صواريخ "كروز" قرب سواحلها

2021-03-24 | منذ 2 شهر

كيم جونغ اون زعيم كوريا الشمالية

وكالات- أكّد الجيش الكوري الجنوبي، اليوم الأربعاء 24 مارس/أذار، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين من نوع «كروز»، قبالة ساحلها الغربي، الأحد الماضي، وذلك في أوّل اختبار للأسلحة يُعرف به منذ تولّي الرئيس الأميركي جو بايدن منصبه.

وتأتي هذه التجارب رداً على قيام وزير الدفاع الأميركي لويد أوسن، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، بزيارة لعاصمة كوريا الجنوبية سيول، أخيراً، كما تُعتبر أول تحدّ علني لإدارة الرئيس جو بايدن.

وكان مسؤولون أميركيون، رفضوا الإفصاح عن هويتهم، قد أدلوا، ليل أمس، بتصريحات لصحافيين، أكدوا فيها نبأ إجراء بيونغ يانغ لهذه التجربة الصاروخية. وأوضحوا أن الصواريخ التي تم اختبارها لا تندرج ضمن نطاق قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لردع كوريا الشمالية عن برنامج أسلحتها النووية، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت هذه الخطوة قد أغلقت أم لا باب الدبلوماسية بين واشنطن وبيونغ يانغ، قال المسؤولون: «لا نرى ذلك نشاطاً من شأنه غلق الأبواب».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي