تجنبيها... 7 تصرفات تؤذي طفلك بعد الطلاق

متابعات الأمة برس
2021-03-22 | منذ 4 أسبوع
الطلاق حدث جلل يحدث تغييرات كبيرة في نمط حياة أفراد الأسرة، ليس الزوجين فقط، وإنما الأطفال أيضاً يتأثرون كثيراً.
وهناك بعض الأمور أو التصرفات والقرارات التي يمكنكِ اتخاذها بعد الطلاق، التي يمكن أن تؤثر سلباً في نفسية طفلك، لذا عليكِ تجنبها حتى لا تؤذي طفلك دون عمد.
وفي ما يلي 7 تصرفات تؤثر على نفسية طفلك بعد الطلاق.
1- حرمانه من الأب وعائلته
الطفل يتأثر كثيراً عندما يشعر بأن هناك انفصال بين أفراد عائلته، فالانفصال يهدد شعوره بالأمان ويجعله مضطرباً، لذا يجب طمأنته بأنه سيظل على تواصل دائم مع والده، ومع عائلة والده أيضاً، حتى تحافظي على استقراره العاطفي.
أما حرمانه من والده وعائلته التي يحبها، فيدمر نفسيته، تذكري أن زوجك السابق لن يصبح أباً سابقاً لطفلك، سيظل والده للأبد.
2- تغيير المدرسة
إذا لم تكوني مضطرة، فلا تحاولي تغيير مدرسة طفلك على الأقل خلال السنة الأولى من الطلاق، فالطفل يشعر بأن هناك تغييراً كبيراً في حياته الأسرية، وبالتالي فإن أي تغيير آخر في حياته، مثل ابتعاده عن مدرسته التي يحبها وأصدقائه، سوف يصيبه بالحزن والاضطراب.
لذا حاولي عدم نقل طفلك من مدرسته حتى تحافظي على شعوره بالاستقرار.
3- منع الطفل من الأنشطة وهواياته المفضلة
قد تضطرين لإلغاء بعض أنشطة طفلك نظراً لتغير نمط حياتكم، لكن هذا قد يكون له تأثير سلبي كبير على الطفل، حيث يزيد شعوره بعدم الاستقرار وعدم الأمان.
لذا حاولي قدر الإمكان الإبقاء على الأنشطة والهوايات التي يحب طفلك ممارستها.
4- قطع العلاقات الاجتماعية
إذا اضطررتِ للانتقال من مكان المعيشة، أو نقل طفلك من المدرسة، أو إلغاء بعض الأنشطة التي يمارسها، فاحرصي على أن يظل طفلك على تواصل مع أصدقائه، حتى لا يشعر بأنه يفقد فجأة كل ما يحبه.
5- التخلّي عن أغراض الطفل
ربما يشمل التغيير الجديد، التخفف من بعض الأغراض التي كنتِ تحتفظين بها قبل الطلاق، ولكن لا تجعلي هذا يشمل أغراض طفلك، حيث يرتبط الطفل بأغراضه ويستمد منها الشعور بالأمان، وحرمانه منها سيؤثر عليه سلباً.
6- الانشغال عن الطفل
بالطبع أنتِ بحاجة إلى ممارسة الكثير من الأنشطة حتى لا تتركي نفسك فريسة للحزن والتفكير في ما مضى، ولكن لا تنسي أن طفلك بحاجة إليكِ، والانشغال عنه يجعله يشعر أنه يفقد والدته كما فقد حياته الأسرية المستقرة، فاحرصي على أن تخففي جدول مواعيدك من أجل قضاء وقت كافٍ مع طفلك، تغمرينه خلاله بمشاعر الحب والحنان والأمان.
7- كبت مشاعر طفلك
الطلاق حدث حزين، سوف يشعر طفلك بالحزن، وأحياناً الغضب، فلا تحاولي كبت مشاعره أو الاستخفاف بها أو استنكارها، بل استمعي له باهتمام، واحترمي مشاعره وأظهري تعاطفك معه وتفهّمك لما يمر به.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي