بكين ترد على عقوبات الاتحاد الأوروبي بشأن الأويغور بخطوة مماثلة

2021-03-22 | منذ 4 شهر

نساء من الأويغور تظاهرن في إسطنبول في يوم المرأة العالمي

بكين - أعلنت الصين، اليوم الاثنين 22 مارس/أذار، فرض عقوبات على 10 أوروبيين، بينهم برلمانيون وأربعة كيانات؛ رداً على موافقة الاتحاد الأوروبي على عقوبات بحق بكين المتهمة بقمع أقلية الأويغور، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

وذكرت وزارة الخارجية الصينية، في بيان، أن «هذه الخطوة تقوم فقط على الأكاذيب والتضليل والاستخفاف والحقائق المشوهة»، مضيفة أنه «تدخل سافر في الشؤون الداخلية للبلاد».

ويشار إلى أنه للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على انتهاكات حقوق الإنسان في الصين، فقد قرر وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد البالغ عددها 27 دولة في بروكسل اتخاذ إجراءات عقابية ضد مسؤولين عن قمع أقلية الأويغور، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وتنص العقوبات على تجميد جميع أصول الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين الذين تشملهم العقوبات. وبالإضافة إلى ذلك، لا يجوز بعد الآن توفير أموال أو موارد اقتصادية لهم. كما نصت العقوبات على حظر دخولهم إلى الاتحاد الأوروبي.

وكانت آخر مرة فرض فيها الاتحاد الأوروبي إجراءات عقابية على بكين بسبب انتهاكات حقوق الإنسان بعد مذبحة ميدان تيانانمن عام 1989.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي