بسبب كورونا .. خسائر فادحة في المبيعات والوظائف بقطاع الضيافة في ألمانيا

متابعات الأمة برس
2021-03-22

لا يزال قطاع الضيافة في ألمانيا يعاني بشدة من عواقب الإغلاق في إطار إجراءات احتواء جائحة كورونا، بحسب ما نشرت "الألمانية".

فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مقره بمدينة فيسبادن الألمانية اليوم الاثنين أنه في الفترة ما بين مارس 2020 ويناير من هذا العام، تراجعت مبيعات القطاع بعد احتساب متغيرات الأسعار بنسبة 47.1%.

وفي الفنادق ومرافق الإقامة الأخرى، كانت الخسارة في حجم الأعمال مرتفعة بشكل خاص، حيث بلغت نسبتها 54.8%. وحتى في أشهر الصيف التي لم تشهد إغلاقا مشددا، لم تقترب المبيعات من قيم السنوات السابقة التي لم تشهد جائحة كورونا.

وفي ظل التردي الاقتصادي، فقد العديد من العاملين وظائفهم على الرغم من تطبيق آلية الدوام المختصر. فقد ذكر مكتب الإحصاء أن عدد العاملين في القطاع تراجع بنسبة 19.2% خلال الجائحة. وتم شطب وظيفة من بين كل خمس وظائف في الشركات الصغيرة.

وبحسب البيانات، فإنه حتى قبل الأزمة لم يتلق العاملون في القطاع رواتب جيدة.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي