ثاني حزب سياسي جزائري يلمح إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية

متابعات الأمة برس
2021-03-21

ألمح رئيس الحزب السياسي الجزائري المعارض (التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية) محسن بلعباس إلى عدم مشاركة حزبه في الانتخابات البرلمانية المقرر لها 12 حزيران /يونيو المقبل، منتقدا السلطة وما أسماه بـ”شلل المؤسسات”.

وقال بلعباس (رئيس  ثاني الأحزاب السياسية المعارضة في الجزائر)، خلال كلمة في افتتاح أشغال المجلس الوطني، إن “الرغبة في إعادة بناء الدولة والمجتمع اليوم على أنقاض النظام القديم لا يمكن أن تحظى بتأييد المواطن ولا يمكن أن تكون مرادفة لجزائر جديدة”.

وشدد على ضرورة الحوار السياسي الشامل لبناء توافق ديمقراطي وغرس الثقة والتفاؤل والتجديد السياسي في الحياة المؤسساتية.

وقال بلعباس إن هذا الحوار يجب أن يتم تنظيمه وتأطيره بطريقة تسمح لجميع المشاركين بالمساهمة في صياغة خارطة طريق للخروج من الأزمة ويجب أن يوافق عليها ويحترمها الجميع.

كان تبون قد وقع في الشهر الماضي مرسوما رئاسيا يقضي بحل المجلس الشعبي الوطني أو مجلس النواب (الذى يعرف أيضا بالغرفة السفلى للبرلمان) وذلك قبل الإعلان عن تحديد موعد الانتخابات البرلمانية.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي