الدوحة تؤكد مواصلة العمل مع الشركاء الدوليين لإنهاء الأزمة السورية

متابعات الأمة برس
2021-03-20 | منذ 6 شهر

أكدت المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني على مواصلة دولة قطر العمل بجد لبحث السبل الممكنة بالتعاون مع الشركاء الدوليين للمساهمة بشكل بنّاء في إنهاء الأزمة السورية.

جاء ذلك في كلمة أدلت بها السفيرة في حدث جانبي افتراضي نظمه بنيويورك، الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية بمناسبة “الذكرى العاشرة للثورة السورية”، حسبما أفاد بيان نشرته وزارة الخارجية القطرية على موقعها الإلكتروني السبت.

ولفتت إلى أن دولة قطر من بين الجهات الرائدة في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري، مجددة التزام دولة قطر بالمسؤولية القانونية والأخلاقية لمساءلة المتورطين في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وقالت السفيرة علياء إن “ضمان المساءلة والتصدي للإفلات من العقاب هو التزام أخلاقي وشرط للمصالحة والسلام الدائم ومنع تكرار الجرائم”، مشيرة إلى أن الفظائع في سوريا هي الأكثر توثيقاً من أي صراع، بما في ذلك الاستخدام الأسوأ للأسلحة الكيميائية.

وأفادت بأنه أصبح من الواضح بشكل أكبر، أن الأزمة لا يمكن حلها من خلال العنف، ولكن فقط من خلال عملية سياسية بقيادة الأمم المتحدة، التي من شأنها أن تحقق الحقوق المشروعة للشعب السوري وتحفظ وحدة سوريا واستقلالها.

كما دعت إلى ضرورة دعم اللجنة الدستورية للوفاء بولايتها، وقالت إن “هناك حاجة إلى إجراءات بناء الثقة، بما في ذلك حماية حقوق الإنسان، ومعالجة مسألة المعتقلين بشكل عاجل”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي