7 استراتيجيات تساعدك على التركيز مع أطفالك

متابعات الأمة برس
2021-03-19 | منذ 4 أسبوع
لأمهات في العصر الحالي يتعرضن لضغوط مضاعفة، بين العمل الوظيفي والأعمال المنزلية التي تستهلك معظم الوقت والطاقة، علاوة على أننا أصبحنا محاصرين بالأجهزة الذكية التي تمثّل ضغوطاً إضافية، حيث تجعلنا متاحين طوال الوقت، سواء للعمل أو الواجبات الاجتماعية وغيرها.
في ظل الضغوط والمسؤوليات والانشغالات الدائمة، تصبحين مشتتة، قد تشعرين أيضاً بالذنب لأنكِ لا تتمكنين من التركيز مع أطفالك بالنحو الكافي.
قد لا تتمكنين من كل الضغوط السابقة، ولكن عبر التخطيط، يمكنكِ تخفيف الضغوط لكي تتمكني من التركيز مع أطفالك، ومنحهم أفضل ما لديك. في ما يلي 7 استراتيجيات تساعدك على التركيز مع أطفالك مهما كنتِ مشغولة.
1- تفريغ الأفكار
ذهنك مشغول طول الوقت بأفكار متعددة، بين مهامك اليومية، ومسؤولياتك تجاه عملك وأطفالك، والواجبات الاجتماعية، ومشاكلك مع زوجك، هذا الانشغال يجعل تركيزك أمراً صعباً جداً، لذا أنتِ بحاجة إلى تصفية ذهنك عبر تفريغ أفكارك.
اكتبي أفكارك يومياً في مفكرة صغيرة، الكتابة تساعدك على تصفية ذهنك، وترتيب أفكارك، وتجعلكِ أكثر استرخاء وتركيزاً.
2- استخدام مخطط
مثل تفريغ الأفكار، يسمح لكِ المخطط بكتابة مواعيدك ومهامك، ثم نسيانها حتى يحين وقت تذكرها بالفعل، وهذا يساعدك على التخلص من التشتيت لأنكِ لستِ مضطرة للاحتفاظ بجدول الأسبوع وقائمة المهام في عقلك.
كل ما عليكِ فعله هو كتابة جدولك في المخطط، ثم مراجعة المخطط كل يوم في المساء، ستحصلين على نوم جيد لأنكِ لستِ مشغولة، وتستيقظين بنشاط لأنكِ مستعدة لجدولك اليومي.
3- تخفيف جدول المهام
لا يتحتم عليكِ الموافقة على كل مناسبة أو حدث، هذا يستهلك طاقتك ويستنزفك، لذا تعلمي أن ترفضي المهام الزائدة وكل ما يمكن تأجيله أو الاستغناء عنه، وتذكري أن أسرتك أولى بهذا الوقت والمجهود.
4- وضع حدود لاستخدام الهاتف
كما تفعلين مع أطفالك، يجب أن تحددي وقتاً حين استخدامك للهاتف، خاصة عندما يتعلق الأمر بوقتك مع أطفالك، بالتأكيد لا تحبين أن يتذكرك أطفالك في ما بعد بأنكِ الأم المشغولة طوال الوقت بالهاتف، لذا اجعلي وقتك معهم بلا هواتف أو أجهزة ذكية تشتت تركيزك وتصرف انتباهك عنهم.
5- الاهتمام بوقت السيارة
لاحظي أنكِ تقضين بضع ساعات أسبوعياً في السيارة برفقة أطفالك، بدلاً من الاستماع للموسيقى أو تشغيل فيلم لأطفالك، استغلي هذا الوقت للتواصل معهم بتركيز.
وقت السيارة ثمين، حيث لا مجال للتشتيت، افتحي باب الحديث مع أطفالك عن أفكارهم ومشاعرهم وأحلامهم وأصدقائهم وخططهم، ستعلمين عنهم الكثير من خلال هذه المحادثات.
6- الاجتماع حول مائدة الطعام
أثبتت الدراسات أن اجتماع الأسرة حول مائدة الطعام يوطد العلاقات بين أفراد الأسرة، ويجعلهم أكثر قرباً وتفاهماً، كما أنه يشجعهم على تناول الطعام الصحي، لذا مهما كانت جداولكم مزدحمة، احرصي على أن يجتمع أفراد أسرتك حول مائدة الطعام في وجبات محددة، فلتكن وجبة العشاء يومياً.
7- الاستماع الجيد
مع تصفية ذهنك واتباع كل الاستراتيجيات السابقة، هناك أمر مهم جداً توفرينه عند التواصل مع أطفالك، وهو الاستماع الجيد.
اهتمي بما يقوله أطفالك، أنصتي إليهم باهتمام، لا تقاطعي حديث أحدهم، ولا تبادري بإلقاء اللوم، أو التبرع بالنصائح والحكم والخطب الطويلة، ولا الحكم على تصرفاتهم، فقط الاستماع الجيد لهم حتى تشجيعهم على استمرار التواصل معكِ والحديث عن أي شيء مهما كان محرجاً أو خطيراً.


إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي