التفكير بأسلوب مختلف في «أعمال مبعثرة»

2021-03-19

1300 عمل فني بين جميع الحركات الفنية من عشرينيات القرن الماضي إلى الوقت الراهن

الشارقة- افتتحت مؤسسة الشارقة للفنون ضمن برنامجها لربيع 2020 معرض «أعمال مبعثرة»، الذي يستمر حتى 15 يونيو/ حزيران المقبل، في مبنى الطبق الطائر في الشارقة.

يضم المعرض مجموعة من الأعمال الفنية المعاصرة من مقتنيات المؤسسة، وهو من تقييم عمر خليف، مدير المقتنيات وقيم أول في المؤسسة، ويهدف إلى خلق حوارات متأتية من تجارب شخصية محفزّة للتفكير عبر أعمال فنية تتموضع وفق الشكل الدائري لجدران مبنى الطبق الطائر، كما يُقدَّمُ خلال فترة إقامة المعرض برنامج أفلام يقارب ثيمة المعرض وموضوعه الرئيسي.

وتشمل قائمة الأعمال مجموعة من مقتنيات المؤسسة سواء الجديدة منها، أو تلك التي يندر عرضها، وتكشف عن أساليب فنية تشجع المشاهد على التفكير في ماهية الخيال الإبداعي ومكوناته، حيث تعود العديد من الأعمال المعروضة إلى شخصيات نشأ نزاع حول أعمالها، جراء أصلها، أو مصدرها على سبيل المثال، أو أعمال لفنانين تقمصوا هويات وشخصيات عدة، أو فنانين سعوا لإعادة صياغة تاريخ الفن الكولونيالي عبر إضفاء تعددية شائكة من أقوام وثقافات بقيت مغيبة لفترة طويلة من الزمن.

وتتجاوز مقتنيات المؤسسة 1300 عمل فني بين جميع الحركات الفنية من عشرينيات القرن الماضي إلى الوقت الراهن، ضمن مجموعة دائمة التوسع من الأنماط والثقافات البصرية، لتعكس تاريخ إمارة الشارقة كطريق تجاري إقليمي رئيسي، وتجسد حلقة الوصل التي تربط الثقافات المختلفة من خلال الفن الحديث والمعاصر، وتحفز على إعادة كتابة تاريخ الفن.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي