لإطلاق سراح زملائهم.. ضباط يقتحمون مراكز شرطة في هايتي

2021-03-17 | منذ 6 شهر

عناصر شرطة في هايتي يقتحمون مركز للشرطة لإطلاق سراح زملاء لهم متهمين بمحاولة الانقلاب على الرئيسبورت أو برنس - وكالات - اقتحم ضباط ملثمون ينتمون إلى قطاع "ساخط" من قوة الشرطة الهايتية المعروفة باسم "فانتوم 509"، الأربعا 17-3-20201ء، عدة مراكز للشرطة في العاصمة بورت أو برنس، وفقا لما نقلته أسوشيتد برس.

وقامت مجموعة من الضباط، بمعاونة بعض المدنيين، بإشعال النار في مركز للشرطة، وإطلاق سراح بعض الضباط المحبوسين، منذ الشهر الماضي، بعد اتهامهم بالمشاركة في انقلاب مزعوم ضد الرئيس، جوفينيل مويز.

وأشار مسؤولون موالون لمويز، في السابع من فبراير الماضي، إلى أنهم أحبطوا محاولة لقتله والإطاحة بالحكومة.

وتظاهر الآلاف، منتصف الشهر الماضي، ضد مويز، وطالبوه بالتنحي، مشددين على أن ولايته كان من المفترض أن تنتهي في فبراير، لكن الرئيس يصر على أن ولايته تستمر حتى فبراير 2022.

ويعود الخلاف إلى انتخاب مويز في الأساس، إذ أنه انتُخب لتولي المنصب عبر اقتراع ألغي لاحقا على خلفية ورود اتهامات بالتزوير، وانتُخب ثانية بعد عام في 2016.

وأدت الخلافات إلى أسابيع من الاحتجاجات العنيفة في شوارع البلد الكاريبي الفقير.

وأعربت الولايات المتحدة بدورها عن دعمها لموقف مويز، إذ قال الناطق باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، في الخامس من فبراير إنه "يجب أن يخلف الرئيس مويز رئيسا جديدا منتخبا عند انقضاء ولايته في السابع فبراير 2022".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي