بكين تحذر الاتحاد الأوروبي من خطر "المواجهة"

2021-03-16 | منذ 1 شهر

الجلسة الثانية للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني

وجهت الصين تحذيرا للاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء 16 مارس/أذار، من مخاطر "المواجهة" في حال أقر عقوبات ضدها.

جاء هذا في تصريحات للسفير الصيني لدى الاتحاد الأوروبي تشانغ مينغ خلال مناقشة نظمها مركز السياسة الأوروبية في بروكسل، بحسب "فرانس برس".

وقال السفير الصيني: "أريد أن أؤكد أن العقوبات هي مواجهة. يمكن تفسير العقوبات القائمة على الأكاذيب على أنها هجوم متعمد على أمن الصين وتنميتها".

وأكد الدبلوماسي الصيني أن بلاده تريد الحوار وليس المواجهة، موضحا أن مسؤولية حماية سلامة ورفاهية شعب الصين، تقع على عاتق بكين.

وطالب الجانب الأوروبي بالتفكير مليا في الأمر، مؤكدا أنه في حال أصر البعض على المواجهة فإن بلاده تتراجع.

وتقول مصادر دبلوماسية أوروبية إن الصين مستهدفة بمجموعة جديدة من العقوبات الأوروبية على خلفية انتهاكات حقوقية في شينجيانغ ضد أقلية الأويغور المسلمة.

كما يعد الأوروبيون لشهر نيسان/ أبريل المقبل حزمة من الإجراءات للتنديد بانتهاك بكين مبدأ "دولة واحدة بنظامين" في هونغ كونغ، من خلال إقرار تعديل للنظام الانتخابي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي