كيف تصبح مديراً ناجحاً لبيئة عمل عن بعد

متابعات الأمة برس
2021-03-16 | منذ 4 أسبوع

عندما يوضع بين يديك مسؤوليات الإدارة لمختلف أنواع الأعمال والمشاريع، يقع على عاتفك أمور تنظيمية وليس فقط تخطيطية لمجريات الشركة، ولكل واحدٍ منا أسلوبه ونظرته الخاصة في الوصول إلى الطريقة الأنجح والأكثر فعالية في استدراج الإنتاجية الأفضل من طاقم الشركة، لكن ماذا لو تغيرت جميع مفاهيم العمل وانقلبت رأسًا على عقب؟

مفهوم العمل عن بعد قد يجعل الأمور أسهل أو أكثر تعقيدًا بالنسبة لك، وهذا يتوقف على أمور عديدة إلا أن أبرزها في أغلب الأحيان هو حجم طاقم العمل الذي يضعك في مهام شاقة أكثر كلما ارتفع عدد الموظفين لديك.

لحسن الحظ، بعض المديرين لديهم خبرة جيدة في إدارة الأعمال عن بعد وقبل حتى أزمة كورونا التي فرضت هذه التغييرات الضرورية وذلك لأن طبيعة أعمالهم تطلبت منهم إيجاد التأقلم الأنسب والأفضل لهم ولفريق عملهم ويمكنهم مساعدتنا في كسب مهارات المدير الناجح لبيئة عمل عن بعد.

سوف نطرح لكم جميع النصائح والأفكار التي لدينا عبر مجموعة من الفقرات فيما تبقى من المقالة حتى آخرها.

استيعاب البيئة الجديدة

يجب عليك في البداية أن تستوعب معنى العمل عن بعد من كافة جوانبه قبل التفكير بالطريقة الأنسب لإدارة الفريق عن بعد، فمثلما هي مجريات علاج المشاكل التي تبدأ أولاً بالتعرف على المشكلة، عليك أنت أيضًا التعرف على البيئة التي أصبحت جزءًا منها قبل التفكير بحسن إدارتها.

البيئة هذه مختلفة بالكامل عن العمل التقليدي كما ربما بدأت الإدراك بنفسك بالفعل، ويجب عليك بالتالي افتراض الظروف الخاصة لكل موظف الآن لأنهم يعملون في بيوتهم ويمتلكون أطفالا لرعايتهم ومناطق تتأخر فيها استجابة الإنترنت أكثر من غيرها، فأنت أيضَا سوف تعمل من مكان إقامتك وعليك تنظيم غرفة ما لإدارة العمل أو أي طريقة أخرى تشعرك بالاستعداد والثقة للانطلاق في هذه البيئة الجديدة.

هذا وإنّ استيعاب البيئة الجديدة ينطبق على إدراك صعوبات الفريق أكثر من صعوباتك نفسك فالأمثلة التي ذكرناها أعلاه ما هي إلا بعضًا من المشاكل التي سوف تصادف الفريق في بداية الطريق فعليك تلقيها بطيبة قلب وتفهم احتياجات الموظفين لأخذ أيام عطل حتى ولو أنهم يعملون من المنزل والتحلي بالصبر حتى يتأقلموا هم أيضًا مع ما هو جديد ومختلف.

التعامل مع الظروف الطارئة عن بعد

إنّ التنظيم الصحيح لبيئة العمل يعالج أي قضية حتى ولو كانت من الظروف الطارئة غير المتوقعة، فخذ وقتك الكامل بالنقاش والتخطيط مع أفراد الفريق لوضع استراتيجية دقيقة للتصرف مع حالات الطوارئ مثل خسارة مفاجئة للبيانات أو التعرض للتهكير والسرقة، بالإضافة إلى الطرق الأفضل لتفادي هذه المشاكل قدر الإمكان.

إيجاد وسائل التواصل الأفضل

جوهر وأساس العمل عن بعد يتوقف على طبيعة التواصل بين المدير والفريق وبين أعضاء الفريق، فإن اختيار الوسيلة الأنسب للتواصل يجعل من بيئة العمل أكثر إيجابية وتضع الأساسات الصحيحة ليتمكن الفريق من إنجاز مهامه اليومية والوصول إلى أعلى إنتاجية ممكنة.

أمامك العديد من الخيارات الممتازة وتتيح الاستخدام المجاني أيضًا إن لم يكن في حسبانك دفع الأموال للاشتراك بالإصدارات الاحترافية منها، ونذكر بعض الأمثلة مميزة برنامج Slack وأيضًا Microsoft Teams وغيره.

لا يُفرض عليك الالتزام ببرنامج واحد فقط بل قد تحتاج إلى الاستعانة بخدمة تواصل ثانية وبالأخص لاجتماعات الفيديو كي يشعر الفريق أكثر باحترافية العمل ويتلقى الإرشادات والمهام بشكل سلس ومفهوم، ولهذه الوظيفة يمكنك الاطلاع على خدمات عالمية مثل Zoom أو غيرها مما يرضي احتياجاتك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي