حمدوك يطالب رسميا بوساطة رباعية في مفاوضات سد النهضة

متابعات الأمة برس
2021-03-15 | منذ 7 شهر

وجه رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك رسائل إلى الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، دعا فيها لتشكيل آلية رباعية للوساطة في مفاوضات سد النهضة.

واقترح حمدوك في رسائله "تغيير النهج المتبع في المفاوضات والذي أدى إلى عدم الوصول لاتفاق بين الأطراف الثلاثة خلال فترة التفاوض الماضية، ولتأسيس نهج يقوم على وجود الشركاء الدوليين الرئيسيين من خلال الآلية الرُباعية للاستفادة من تجربة جولات التفاوض السابقة".

وشدد على أن "اللجنة الرباعية تهدف لتعزيز دور الاتحاد الإفريقي في عملية المفاوضات وهي ليست أبدا بديلا عنه ومن شأنها أن تقدم دعما دوليا واقليميا كبيرا وتشكل الضمانة المطلوبة لبناء الثقة وتعزيز الخبرات الموجودة في مجال قضايا المياه العابرة للحدود".

وفي السياق، التقت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق بسفير الاتحاد الإفريقي لدى السودان، محمد بلعيش وناقش الجانبان دور الاتحاد الإفريقي في القضايا التي تهم السودان وعلى رأسها الأزمة الحدودية بين السودان وإثيوبيا ومفاوضات سد النهضة.

وأوضح بلعيش أن الاتحاد الإفريقي سيواصل جهوده الرامية لإيجاد حل يرضي جميع الأطراف فيما يخص مفاوضات السد.

من جانبها، قالت الصادق إن "تعنت إثيوبيا في شروط استئناف عمل الآلية المشتركة لترسيم الحدود بين البلدين أمر لا يمكن قبوله، وفيما يلي أمر السد فإن السودان يؤمن بالحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية ولكن عدم التزام الجانب الإثيوبي باتفاق ملزم بشأن ملء السد، أصبح يهدد حياة الملايين من السودانيين وستكون له عواقب وخيمة لا يمكن تداركها مستقبلا"، مشيرة إلى ضرورة اتخاذ الإتحاد الإفريقي خطوات ملموسة لحل الخلاف قبل فوات الأوان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي