القضاء البوليفي يضع رئيسة البلاد السابقة رهن الحبس الاحتياطي لأربعة أشهر

متابعات-الأمة برس
2021-03-15 | منذ 1 شهر

أعلنت رئيسة بوليفيا الانتقالية السابقة لبوليفيا جانين آنييز، التي اعتقلت واتهمت بالانقلاب على سلفها إيفو موراليس، الأحد 14 مارس 2021 أن القضاء أمر بوضعها رهن الحبس الاحتياطي لمدة أربعة أشهر.

وبعد استماعها إلى قرار القاضية ريجينا سانتا كروز خلال جلسة افتراضية، كتبت آنييز عبر "تويتر" "يضعونني قيد الاعتقال أربعة أشهر على ذمة محاكمة بتهمة انقلاب لم يحدث قط".

وكانت النيابة البوليفية قد طلبت في وقت سابق الأحد السجن ستة أشهر للرئيسة الانتقالية السابقة ووزيرين من حكومتها بعدما أوقفوا السبت في إطار التحقيق في انقلاب مفترض على موراليس عام 2019، حسب ما جاء في قرار اتهامي.

ووصفت آنييز الموقوفة منذ السبت في مركز للشرطة، اعتقالها بأنه "غير قانوني" وأنه "عمل تعسفي واضطهاد سياسي".

تولت أنييز وهي سيناتورة سابقة، آنذاك منصب الرئيسة الانتقالية لبوليفيا بعد مغادرة موراليس البلاد في نوفمبر 2019. وهو كان قد فقد دعم القوات المسلحة وسط احتجاجات عنيفة ضد إعادة انتخابه لولاية رابعة.

لكنه عاد من المنفى في نوفمبر الماضي بعد فوز مرشح حزبه لويس آرسي في الانتخابات الرئاسية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي