ارتفاع مستوى الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين

متابعات الأمة برس
2021-03-15

ارتفع مستوى الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين خلال أول شهرين من العام، وفق ما أظهرت بيانات رسمية ، ما يؤكد تعافي البلاد من أزمة وباء كوفيد.

وازداد الإنتاج الصناعي بنسبة 35,1 في المئة بما يفوق التوقعات مقارنة بالعام الماضي، في أكبر ارتفاع منذ عقود بينما تجاوزت مبيعات التجزئة التوقعات أيضا وسجّلت نموا نسبته 33,8 في المئة، بحسب"الفرنسية".

لكن المكتب الوطني للإحصاءات أرجع الزيادة الأخيرة جزئيا إلى الاختلالات الناجمة عن "المستوى المنخفض في الفترة ذاتها" من العام الماضي.

وتراجع المؤشران في الشهور الأولى من 2020 بعدما ظهر كوفيد-19 وسط الصين وتفشى سريعا في أنحاء البلاد.

لكن الصين ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم، كانت اول بلد يتعافى من الوباء بعدما فرضت تدابير إغلاق مشددة وغيرها من الإجراءات لاحتواء الفيروس، لتحقق نموا على مدى العام بلغت نسبته 2,3 في المئة.

وتم نشر بيانات كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير معا لاستبعاد تأثير عطلة رأس السنة القمرية، التي تصادف عادة في هذه الفترة.

وذكرت السلطات أن الإنتاج الصناعي خلال أول شهرين ارتفع بنحو 17 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2019.

وتحسّن النشاط الصناعي على الأرجح نظرا إلى أنه تم تشجيع العديد من العمال القادمين من مختلف المناطق الصينية على عدم العودة إلى بلداتهم جرّاء قيود كوفيد-19، ما يعني أن بعض المصانع أبقت أبوابها مفتوحة خلال العطلة أو أعادت فتحها قبل أوانها.

وأفاد كبير خبراء الاقتصاد الصيني لدى "كابيتال إيكونوميكس" جوليان إيفانز-بريتشارد "نتوقع بأن يبقى النشاط قويا في الأمد القريب، في وقت يعزز تخفيف القيود المرتبطة بالفيروس الاستهلاك بينما يبقي التحفيز المالي لدى أبرز الشركاء التجاريين الصادرات قوية".

وارتفع مستوى البطالة في المدن إلى 5,5 في المئة في شباط ، مقارنة بـ5,2 في المئة في ديسمبر، بحسب ما اظهرت بيانات الاثنين، لكن الخبراء حذروا من أن المعدل الحقيقي قد يكون أعلى نظرا إلى العدد الكبير من العمال الموظفين بشكل غير رسمي.

بدورها، أفادت كبيرة خبراء الاقتصاد للصين العظمى لدى مجموعة "آي إن جي" آيرس بانغ أنه "بالمجمل، تكشف مجموعة البيانات هذه أن الاقتصاد الصيني يتعافى من كوفيد، خصوصا في ما يتعلق بالاستهلاك".

وتوقعت بأن يتحسن الاقتصاد بنسبة 12 في المئة في الربع الأول مقارنة بالعام السابق.









كاريكاتير

إستطلاعات الرأي