نائب الرئيس الأفغاني: جاهزون للتفاوض مع طالبان ولا نقبل مصالحة تفرض من الخارج

متابعات الامة برس:
2021-03-08 | منذ 1 شهر

أمر الله صالح النائب الأول للرئيس الأفغاني

كابول-وكالات: قال أمر الله صالح النائب الأول للرئيس الأفغاني، الاثنين8مارس2021، إن تسريب رسالة خطية لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن محاولة للضغط على الحكومة الأفغانية.

وأضاف "نحن جاهزون للتفاوض مع طالبان، لكن لا نقبل مصالحة تفرض علينا من الخارج"، وقال "أبلغنا خليل زاد أننا لا نستطيع العدول عن مبدأ الانتخابات ولا التضحية بالدستور".

وقال صالح "يحق لواشنطن التفاوض من أجل 2500 من قواتها، لكننا معنيون بمصير 30 مليون أفغاني".

من جهته، قال محمد محقق مستشار الرئيس الأفغاني إن بلاده لم تلاحظ أي تغيير في سلوك حركة طالبان، وإن "هناك ارتفاعا حادا في مستوى العنف".

وقال "يجب أن نعود إلى السلام الذي يريده الشعب الأفغاني وليس ما تطرحه جهات خارجية"، مضيفا أن هناك تباينا واضحا بين مواقف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

واعتبر أنه "لا يمكن التنازل عن المكاسب التي تحققت بعد سقوط حكومة طالبان"، وأن رسالة وزير الخارجية الأميركي فيها "نظرة استعلاء كبيرة وعدم فهم لتركيبة المجتمع الأفغاني".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي