تقرير: إيفرمكتين غير مجدي لمرضى كورونا

متابعات الأمة برس
2021-03-08 | منذ 1 شهر

حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من الاستخدام المنزلي لعقار “إيفرمكتين” الذي عادة ما يستخدم لعلاج الطفيليات، لمحاولة العلاج أو الوقاية من فيروس كورونا.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية في تقرير نشرته اليوم السبت عن الإدارة قولها: “يبدو أن هناك اهتماماً متزايداً بدواء إيفرمكتين، كعلاج للمصابين بكورونا، وقد تلقت الهيئة تقارير متعددة عن مرضى احتاجوا إلى مساعدات طبية وتم نقلهم إلى المستشفى بعد استخدام هذا العقار دون وصف الطبيب”.

وأكدت الإدارة أنها لم توافق على استخدام “إيفرمكتين” للعلاج أو للوقاية من “كوفيد-19″، مشيرة إلى أنه ليس دواءً مضاداً للفيروسات.

وأضافت: “تناول جرعات كبيرة من هذا الدواء يعد أمراً خطيراً، ويمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة، كما أنه حتى مع تناوله وفقاً للمستويات المعتمدة للاستخدامات الأخرى فإنه يمكن أن يتفاعل مع أدوية أخرى، مثل مميعات الدم”.

وتابعت الإدارة: “يمكن أيضاً أن يتسبب تناول جرعة زائدة من إيفرمكتين في حدوث العديد من الآثار الجانبية مثل الغثيان والقيء والإسهال وانخفاض ضغط الدم وردود الفعل التحسسية والدوخة والغيبوبة وحتى الموت”.

وأشارت “سي إن إن” إلى أن هذا الإعلان يأتي بعد يوم واحد فقط من بحث جديد نُشر في المجلة الجمعية الطبية الأمريكية وجد أن “إيفرمكتين” لا يؤدي إلى تقليل الوقت اللازم لتحسن الأعراض بين مرضى “كوفيد-19”.

وقالت: صحيح أنه دواء رخيص وله خصائص مضادة للالتهابات، وقد تمكن من منع الفيروس من التكاثر في الدراسات المعملية، إلا أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث لتحديد فاعليته ضد “كوفيد-19”.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي