بعد تصويتها بإدانته.. ترامب يتعهد بقيادة حملة ضد السيناتورة الجمهورية موركوفسكي

متابعات-الأمة برس
2021-03-07 | منذ 1 شهر

تعهد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بالسفر إلى ألاسكا العام المقبل، للوقوف ضد حملة السيناتورة الجمهورية، ليزا موركوفسكي، في إطار سعيها لإعادة انتخابها.

وجاء ذلك بعد تصويت ليزا موركوفسكي مع لجنة مجلس الشيوخ، لدفع ترشيح ديب هالاند لشغل منصب وزيرة الداخلية. هذا وكانت موركوفسكي واحدة من بين سبعة أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ، صوتوا لإدانة ترامب في محاكمة عزله الشهر الماضي.

وقال ترامب: "لن أؤيد، تحت أي ظرف من الظروف، المرشحة الفاشلة من ولاية ألاسكا العظيمة، ليزا موركوفسكي".

وأضاف: "إنها تمثل ولايتها بشكل سيئ، وتمثل بلدها بشكل أسوأ من ذلك... لا أعرف أين سيكون الناس الآخرون العام المقبل، لكني أعرف أين سأكون...سأكون في ألاسكا أقوم بحملة ضد سيناتورة غير مخلصة، وسيئة للغاية".

وتابع: "إن تصويتها لدفع الديمقراطية اليسارية الراديكالية، ديب هالاند، لمنصب وزيرة الداخلية، هو مثال آخر على أن موركوفسكي لم تدافع عن ألاسكا".

تجدر الإشارة إلى أن ليزا موركوفسكي، التي تولت منصبها لأول مرة في العام 2002، تعتبر من أشد منتقدي الرئيس السابق ترامب، والورقة الرابحة في التصويتات الأخيرة، حيث أنها خالفت حزبها الجمهوري هذا الأسبوع بإعلانها أنها ستصوت للنائبة ديب هالاند، في حين أنها الوحيدة من بين السبعة سيناتورات الجمهوريين الذين صوتوا لعزل ترامب، والتي تسعى لإعادة انتخابها في العام 2022.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي