رحب بتأييد مصر.. وزير الري السوداني: التفاوض بشأن سد النهضة لا يزال ممكناً

متابعات الامة برس:
2021-03-07 | منذ 1 شهر

وزير الري السوداني، ياسر عباس

الخرطوم-وكالات: رحب وزير الري السوداني، ياسر عباس، بتأييد مصر لمقترح الوساطة الرباعية في أزمة سد النهضة، مؤكداً أن التفاوض بشأن سد النهضة لا يزال ممكناً.

وقال إن سد النهضة يجب أن يكون بادرة للتعاون الإقليمي وليس لفرض الهيمنة.

وأضاف: "نطالب بأن تستغرق عملية التخزين في سد النهضة شهرين على الأقل".

وقال عباس لـ"العربية"، إن الخرطوم لديها فرق تعمل على مدار 24 ساعة لوضع سيناريوهات متعددة لتخفيف آثار الملء الأحادي، مضيفاً أن السودان عقد اجتماعاً مع الإدارة الأميركية الجديدة، والتي وصفت مبادرتنا بإشراك أطراف ذات ثقل بـ"المعقولة".

وشدد على أنه من المهم أن تتحول أقوال إثيوبيا إلى أفعال خاصة أنها أعلنت مضيها في عملية الملء الأحادي دون توقيع اتفاق، مضيفاً أن التصريحات الإثيوبية تحمل قدراً من "عدم التناسق".

عباس قال إن السودان كان داعماً لسد النهضة لكن الفوائد لن تتحقق دون الالتزام بالقانون الدولي الذي يشترط أن لا يتأثر الآخرون، مشدداً على أن "سد النهضة يمكن أن يكون بادرة للتعاون الإقليمي وليس أداة للهيمنة السياسية".

ونوه إلى أن استخدام إثيوبيا مصطلح "اتفاقيات استعمارية" خاطئ والغرض منه استدرار العطف، مضيفاً: "تضررنا حينما أجرت إثيوبيا عملية الملء خلال أيام لذلك نطالب أن تستغرق عملية التخزين شهرين".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي