استقالة وزير داخلية الإكوادور عقب اضطرابات في سجون قتل بها 79 شخصا

متابعات الأمة برس
2021-03-06 | منذ 2 شهر

 قدم وزير الداخلية في الإكوادور، باتريسيو باسمينيو، استقالته من منصبه على خلفية انتقادات تعرض لها إثر اضطرابات حدثت في 3 سجون بالبلاد.

وقال باسمينيو، في بيان نشره الجمعة على حسابه في موقع "تويتر": "اتخذت قرارا شخصيا يتمثل في تقديم الاستقالة من منصب وزير الداخلية دون إمكانية التراجع".

وأوضح باسمينيو أن أسباب قراره تشمل "الانتقادات غير العادلة" لأنشطته خلال تنفيذ مهام وزير الداخلية وكذلك حالته الصحية، حيث بين أنه أصيب بفيروس كورونا.

وشهدت 3 سجون مختلفة في الإكوادور، أواخر فبراير 2021، موجة اضطرابات وأعمال عنف واسعة قتل بها 79 سجينا بينما أصيب عدد من قوات الشرطة.

وبحسب المعلومات الأولية التي أعلنتها السلطات كانت هذه الأحداث ناجمة عن نزاعات بين عصابات مخدرات متناحرة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي