فريدة من نوعها.. مركبة مدرعة برمائية متعددة المهام

2021-03-05 | منذ 1 شهر

جمال نازي

طرحت الشركة الأوكرانية هايلاند سيستمز مركبة مدرعة فريدة متعددة المهام والأغراض "ستورم" أو العاصفة.

وبحسب ما نشره موقع New Atlas، فإن مركبة "ستورم" مدرعة هجينة بقدرات برمائية كاملة، ومن المزمع أن تزيح الشركة المصنعة الستار عن إصدار جديد بإمكانيات للغوص تحت المياه قريبًا.

محرك هجين

لا تعد "ستورم" أول مركبة عسكرية برمائية مجنزرة؛ حيث أن مركبات طراز BT-3F الروسية وAAV-7 الأميركية متوافرة بالفعل ومنذ فترة طويلة إلى حد ما. لكن تعتبر "ستورم" هي أول مركبة تقوم بتوظيف مجموعة نقل الحركة الكهربائية الهجينة، مما يمنحها نطاقًا كبيرًا يتراوح ما بين 18 إلى 36 ساعة في الوضع الهجين مع تشغيل نظام زيادة النطاق الذي يعمل بالديزل، أو يمكن استخدامها بطاقة البطارية فقط لمدة 1.5 إلى 3.5 ساعة حسب على السرعة.

سرعات عالية

تزن مركبة "ستورم" حوالي 8000 كغم، وتتسع لستة أفراد مع محرك بقوة 2500 حصان، مما يجعله سريع الأداء للغاية بالنسبة لفئته. تبلغ السرعة القصوى بريًا 140 كم/ساعة، وهي قادرة على الوصول إلى 30 كم/ساعة بحرًا، فيما يعد أسرع بضعفين إلى ثلاثة أضعاف من المركبات المنافسة الأكبر حجمًا.

تخطي أمواج ومرتفعات

تتميز المركبة أيضا بالقدرة على تخطي أمواج يصل ارتفاعها إلى 1.5 متر في البحر، ويمكنها تسلق المرتفعات رأسيًا لنفس الارتفاع، حيث أن ارتفاع المركبة عن الأرض يصل إلى 50 سم ومزودة بمسارات مطاطية متينة. وتشير الشركة المصنعة إلى أن المركبة "ستورم" تستطيع التحرك عبر خندق بعرض مترين.

درع قوي

يوفر درع المركبة حماية مناسبة من المقذوفات والألغام والعبوات الناسفة، ويمكن تهيئته ليعمل بالكامل عن طريق التحكم عن بعد، مما يسمح بمهام ذاتية القيادة.

في هذه المرحلة، تم الكشف عن مجرد نموذج أولي للمركبة "ستورم"، والتي ستتواصل عمليات الاختبار والتطوير بخاصة للنسخة المزودة بالقدرة على الغوص تحت الماء، قبل دخولها لمرحلة الإنتاج التسلسلي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي