مهربون يلقون بعشرات المهاجرين في البحر قبالة سواحل جيبوتي

متابعات الأمة برس
2021-03-05 | منذ 9 شهر

 

  قالت منظمة الهجرة الدولية إن مهربي البشر ألقوا بعشرات اللاجئين في البحر قبالة سواحل دولة جيبوتي بشرق إفريقيا مما أدى إلى غرق 20 شخصاً على الأقل.

وأعلنت المنظمة الأممية يوم الخميس 4 مارس 2021م أن السفينة تحركت باتجاه اليمن وعلى متنها أكثر من 200 مهاجر يوم الأربعاء.

وأضافت أنه بعد وقت قصير من مغادرتها جيبوتي العاصمة، التي تحمل نفس اسم البلاد، يوم الأربعاء دفع الجناة نحو 80 شخصا من السفينة نحو البحر.

وبحسب الناجين، فإن السفينة كانت مكتظة. وقيل إن من بينهم العديد من الأطفال.

وقالت ستيفاني ديفيوت، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في جيبوتي، إن الحادث كان مجرد دليل آخر “على أن المجرمين يواصلون استغلال الأشخاص اليائسين الذين يسعون لتحسين حياتهم من أجل الربح بغض النظر عن العواقب”.

وسيتلقى الناجون رعاية طبية في أحد مرافق المنظمة الدولية للهجرة في جيبوتي.

وقتل 50 مهاجرا على الأقل بالفعل في حوادث مماثلة في تشرين أول/أكتوبر.

ويهاجر عشرات الآلاف من الشباب الأفارقة كل عام في شرق أفريقيا من دول مثل الصومال وإثيوبيا إلى جيبوتي للحاق بأحد القوارب المتجهة إلى اليمن.

ويسافر معظمهم من اليمن التي مزقتها الحرب، نحو دول الخليج الغنية بحثا عن عمل.






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي