إدارة بايدن تعمل على تحديد الجهة المنفذة للهجمات الصاروخية في العراق

متابعات-الأمة برس
2021-03-04 | منذ 1 شهر

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الأربعاء 3 مارس 2021 ، إن إدارته تعمل على تحديد الجهة المسؤولة عن الهجمات الصاروخية في العراق، وذلك بعد قصف صاروخي طال قاعدة عين الأسد في العراق.

جاء ذلك في تعليق مقتضب، للرئيس الأمريكي، أوردته وكالة "رويترز"، ويعقب سقوط 10 صواريخ على القاعدة الجوية في العراق، والتي تضم قوات عراقية وأمريكية ودولية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، في مؤتمر صحافي: "نعمل على تقييم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير" ضد قاعدة عين الأسد بالعراق، مضيفة أنه تم إطلاع الرئيس جو بايدن على التفاصيل بواسطة فريق الأمن القومي الأمريكي.

أعلن الناطق باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش (الإرهابي المحظور في روسيا)، العقيد واين ماروتو، تعرض قاعدة عين الأسد الجوية لاستهداف بـ10 صواريخ، في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء.

من جهتها، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، في بيان، أن استهداف القاعدة الذي جرى بصواريخ من نوع غراد، لم يسبب خسائر تذكر، وأن القوات الأمنية عثرت على منصة إطلاق هذه الصواريخ.

هذا وشنت مجموعات عراقية مؤخرا، هجمات عدة على قواعد عراقية تستضيف قوات أمريكية، فضلا عن استهداف أرتال عسكرية أميركية تابعة للتحالف الدولي بالعراق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي