كيف يتجاوز القادة الناجحون حوادث الفشل؟

متابعات الأمة برس
2021-03-04 | منذ 1 شهر

الفشل تجربة عليك المرور بها حتى تكون ناجحًا وتحقق أهدافك، قد تبدو هذه العبارة غير منطقية لاسيما وأن الفشل والنجاح يتضادان بشكل واضح وصريح

ولكن الإخفاق في فعل شيء ما يجب أن يكون تجربة تنويرية وتحفيزية تساعدك على المُضي قدمًا إذا تعاملت مع الأمر بطريقة صحيحة.

التعلم من أخطائك والعمل بجد لتحقيق هدفك من أهم الأشياء التي عليك القيام بها من أجل تحقيق النجاح.

 لذا من المُهم أن تعرف أن المشاعر التي تصاحب الفشل من انهيار وبكاء متواصل وشعور بالإحباط وفقدان الشغف وعدم القدرة على مواصلة العمل.. كلها أمور مؤقتة ستتلاشى مع مرور الوقت، وسوف تتمكن من تجاوزها إذا قررت ذلك.

وإذا نظرنا إلى تاريخ الكثير من القادة والمديرين التنفيذيين ومؤسسي الشركات الأثرياء والناجحين، الذين يتخذهم كثيرون كأمثال عُليا، فسوف تجدهم جميعًا مروا بالكثير من التجارب الفاشلة ولكنهم واجهوها..

 .. لم يرضخوا لها وقرروا القتال والوقوف على أقدامهم مرة أخرى.

لا تيأس

إذا سألت أحد عن بيل جيتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، فسوف تجده يقول لك بكل ثقة أنه واحد من أهم الشخصيات في مجال التكنولوجيا.

 فهو المسؤول عن نجاح شركة عملاقة مثل مايكروسوفت، كما أنه واحد من أغنى الرجال على هذا الكوكب.

يُرجع البعض نجاح جيتس إلى الحظ أو الصدف، بالنظر إلى أنه كان لديه فكرة رائعة تمكن من طرحها في الوقت الذي شهد فيه العالم حدوث طفرة تكنولوجية، ما ساعده على تحقيق هذا القدر من النجاح والثراء.

ولكن ذلك غير حقيقي بالمرة، فقد واجه جيتس الفشل عدة مرات قبل أن يرتبط اسمه بمايكروسوفت.

اخترع جيتس منتجًا يحمل اسم Traf-O-Data، والذي يُستخدم لتحليل البيانات من شرائط المرور، ولكنه لم يحقق أي نجاح يُذكر، فقرر القيام بشيء آخر.

خلاصة القول أن Traf-O-Data لم يُحقق أي نجاح، ولكنه لم يقتل طموح جيتس.

 ما يعني إنه إذا لم تحقق فكرتك أي نجاح فعليك الاستغناء عنها، حتى إن كانت تبدو رائعة للغاية.

 من الضروري ألا تقف عند الأفكار نفسها كثيراً، وأن تحاول فعل أشياء أخرى.

كُن مرنًا وتكيف

يعتبر ستيفن كينج، واحد من أشهر الروائيين في العصر الحديث، وفي بعض الأحيان يُشار إليه باعتباره سيد كتابة أفلام الرعب في العصر الحديث.

أغلب رواياته حققه نجاحًا كبيرًا من ناحية المبيعات وتحقيق عائدات كبيرة، كما أشاد النقاد بها.

ولكن في حقيقة الأمر فإن رواية "كاري" أول روايات كينج كادت أن تفشل، بعد أن رُفضت لأكثر من 30 مرة قبل أن توافق إحدى دور النشر على قبولها ونشرها في النهاية.

 ولم يحدث ذلك إلا أن اضطر المؤلف العبقري للموافقة على إجراء بعض التعديلات في البسيطة في الرواية.

مرونة كينج وموافقته على التعديلات البسيطة حمته من الفشل، وساعدته على تحقيق النجاح، الذي يتمتع به إلى الآن.

لهذا السبب، من الضروري أن تتحلى بالمرونة، وأن تراجع فكرتك، وأن تعمل على استهداف جمهور مختلف.

التحلى بالمثابرة

لا يوجد أدنى شك من أن ستيف جوبز أحد أهم وأشهر المبدعين والمبتكرين في مجال التكنولوجيا، بالنظر إلى كونه المؤسس لشركة آبل.

ومع ذلك لا يخلو ماضي جوبز من الفشل والانتكاسات والهزائم الساحقة.

بدأ جوبز عمله من أجل تأسيس شركته في عام 1976 ولكنها فشلت تمامًا بعد إطلاقها في عام 1985.

ثم تم طرد جوبز من شركته الخاصة، وتخلى عنه الكثير من المقربين منه.

وعوضًا عن الاستسلام للفشل أسس جوبز شركة تدعى NeXT، وكانت شركة غير ناجحة أيضًا لبعض الوقت.

ولكنه تمكن في نهاية الأمر من لفت أنظار شركة آبل في عام 1997.

اشترت شركة آبل شركة NeXT وأعادت إلى جوبز وظيفته وحصل على منصب قيادي كبير، وكان يستخدمه لتطوير وإطلاق منتجات الشركة بما في ذلك آي بود، وآي فون، وآي باد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي