المبعوث الأميركي لأفغانستان يختتم مباحثاته في كابول ويتجه للدوحة للقاء طالبان

متابعات الامة برس:
2021-03-04 | منذ 1 شهر

عبدالله عبدالله، وزلماي خليل زاد

كابول-وكالات: أكد المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد أنه أجرى محادثات مثمرة في كابل مع المسؤولين وقيادات مدنية، سعيا لإيجاد تسوية سياسية ووقف دائم لإطلاق النار، وسيستكمل مساعيه، الخميس 4مارس2021، في الدوحة بلقاء ممثلي حركة طالبان.

وقال خليل زاد -في سلسلة تغريدات على تويتر- إنه اختتم 3 أيام مثمرة من المشاورات في كابل مع المسؤولين الحكوميين وقيادات مدنية مختلفة، مضيفا أن ما سمعه في المشاورات شجعه على مواصلة الجهود.

ودعا خليل زاد الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى إيجاد طريق لتسوية سياسية ووقف دائم لإطلاق النار، مشيرا إلى أنه ناقش في كابل خيارات وبدائل مختلفة لدفع ذلك إلى الأمام.

وأكد المبعوث الأميركي وجود دعم واسع النطاق للحاجة إلى التحرك بسرعة أكبر وتحقيق سلام عادل ودائم يطالب به الأفغان ويستحقونه، حسب تعبيره.

من جهته، أفاد المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس بأن بلاده تسعى إلى دعم حل دبلوماسي لمساعدة الأفغان على التوصل إلى تسوية سياسية ووقف إطلاق نار دائم وشامل، ومن أجل هذه الغاية يقوم خليل زاد وفريقه برحلتهم الأولى إلى المنطقة منذ تولي جو بايدن السلطة.

وأضاف أن خليل زاد التقى قادة المجتمع المدني وقادة سياسيين أفغانا آخرين، وأن التركيز كان على تسريع التقدم نحو السلام.

وتشهد أفغانستان تصعيدا في أعمال العنف في الفترة الأخيرة، في ظل تعثر محادثات السلام، وأعلنت إدارة بايدن قبل نحو أسبوعين أنها تبحث مع كابل مراجعة إستراتيجيتها في أفغانستان.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي