أبوظبي تشارك في المهرجان العالمي للصيد بالصقور

خاص - شبكة الأمة برس الإخبارية
2009-06-21 | منذ 10 سنة
هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تبني قرية تراثية بالمملكة المتحدة تعرض فيها مجموعة من اللوحات للصقور والصقارة.

أبوظبي - شبكة الأمة برس الإخبارية - أعلنت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث عن مشاركتها في المهرجان العالمي الثاني للصيد بالصقور في ريدنج بالمملكة المتحدة، وذلك خلال الفترة من 10 إلى 12 يوليو/تموز 2009، ويتمتع المهرجان بعروض ضخمة لوفود من 45 دولة في أزيائهم الوطنية مع طيورهم الجارحة من صقور أو عقبان أو صقور باز، بالإضافة إلى كلاب الصيد والخيول والجمال، ويتضمن المهرجان جانباً من الاستعراضات الجوية الأسطورية لواحد من أسرع الطيور في العالم، ومعسكر الصحراء العربية وخيام الصقارين.

ويمكن المهرجان الزوار من التحدث إلى المهتمين بحماية الجوارح وأطبائها البيطريين، كما يمثل تجربة عملية لممارسة تراث الصيد بالصقور. ومن مميزات المهرجان أنه يعطي فكرة عن أفضل فنون الصقارة، ويقدم دروساً في الصقارة، ويسمح للجمهور بتذوق ألوان من الأطعمة والاستماع إلى أشكال عدة من الموسيقى.

وأوضحت هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن مشاركتها ستتضمن بناء قرية تراثية يتم فيها عرض مجموعة من اللوحات التي تحتوي على صور للصقور والصقارة، بالإضافة إلى عرض مجموعة من معدات الصقارة، وتوزيع مطبوعات توعوية، إلى جانب شاشة لعرض الأفلام عن الصقور، كما يتضمن برنامجها عرضاً حياً لمجموعة من المصنوعات التقليدية الإماراتية للزوار (سعفيات، منسوجات، أزياء تقليدية)، القيام بنقوش الحناء للزوار الراغبين في ذلك، وتوفير ضيافة عربية للزوار (التمر، القهوة العربية، الحلوى)، إضافة إلى البخور والمرش.

ويتخلل المهرجان عرض أنواع عدة من الألعاب الشعبية في المنطقة الخاصة بالألعاب، وذلك بهدف التعرف على طبيعة الألعاب الشعبية الإماراتية مع إمكانية تعليمها للأطفال الراغبين، وتأدية رقصة اليولة أمام الزوار وعرض بعض الأهازيج الشعبية من خلال شاشة العرض، كما سيتم توفير عدد من الهدايا التراثية للزوار وللشخصيات المهمة التي ستزور المهرجان، كما سيتم القيام بوضع لوحات لفنون الخط العربي مع القيام بالكتابة أمام الزوار.

ويذكر أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث تعمل على تقديم الملف الدولي لتسجيل الصقارة في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي باليونسكو خلال شهر إغسطس/آب القادم، كما ستعرض جهودها في تحضير الملف أمام محبي هذا الفن في مهرجان الصقور بالمملكة المتحدة خلال يوليو/تموز القادم.

من جهة أخرى تشارك فرقة الخيالة الرسمية الخاصة بالملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، وبدعوة وتنظيم من هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، في الدورة القادمة للمعرض الدولي للصيد والفروسية خلال الفترة الممتدة بين 30 سبتمبر/أيلول – 3 أكتوبر/تشرين الأول 2009، وذلك ضمن استراتيجية العاصمة الإماراتية "أبوظبي" الهادفة إلى تعزيز حوار الحضارات وتبادل الثقافات بين الدول والشعوب، والمسؤولة عن تنفيذها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتمثل هذه المشاركة الحضور الأول لفرقة الخيالة البريطانية في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها المرة الأولى التي تغادر فيها الفرقة إلى خارج أوروبا.

وستقدم الفرقة فقرة مدتها 17 دقيقة تشمل عروضاً موسيقية واستعراضات نادرة للخيول، كما أنها سوف تُهدي فقرة خاصة لشعب الإمارات لمدة خمس دقائق، ويعتبر العرض إسهام مميز لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث في فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2009)، ويمثل احتفاءً بالثقافتين الإماراتية والبريطانية.


 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي