طرق بسيطة لتحسين علاقتك مع الشريك

متابعات الأمة برس
2021-02-28 | منذ 1 شهر

يمكن أن تكون الحياة صعبة في بعض الأحيان. ولذلك يعد الحفاظ على العلاقة الزوجية من خلال هذه الصعوبات تحديًا أكبر...لحسن الحظ يمكننا اتخاذ خطوات صغيرة وبسيطة لمساعدتنا على تخطي تلك العقبات واتباعها  ..بعدها سيحدث تحسناً في علاقتك. وعليك تذكر أن علاقتكما لم تبن في يوم واحد. يستغرق بناء علاقة صحية والحفاظ عليها وقتًا...حيث يعتقد الكثير من الأزواج أن علاقتهم «قوية بما فيه الكفاية»، وإما أنها لا تحتاج إلى تقوية أو تتطلب الكثير من العمل. الخبر السار هو أن هناك العديد من الخطوات السهلة والبسيطة التي يمكنك اتخاذها لتقوية الروابط بينك وبين شريك حياتك.يوضحها لنا الدكتور مدحت عبد الهادي خبير العلاقات الزوجية.
1. قول شكراً من حين لأخر

في كثير من الأحيان ندخل في روتين الأشياء التي يجب القيام بها كل يوم. نبدأ في أخذ الأمور كأمر مسلم به ومن السهل التوقف عن التعبير عن امتناننا لبعضنا البعض.
شكر بسيط للإقرار بشركائنا يمكنه قطع شوط طويل، إن قول «شكرًا» يتيح لهم معرفة أننا نولي اهتمامًا لهم وإظهار دعمنا لهم. يمكن أن يتم قول «شكرًا» من خلال عدد من الطرق: قول ذلك شفهيًا أو إرسال رسالة نصية أو ترك ملاحظة. نوصي بالتبديل بين هذه الطرق لإخبار شريكك أنك ممتن لوجوده وما يفعله.
عند القول شكرًا لشريكك،علي ذكر سبب امتنانك. هذه لها مغزى أكثر بكثير من مجرد عبارة «شكرًا» ثم المضي قدمًا.
2.التركيز مع شريك حياتك واهمال التكنولوجيا

إدمان الهواتف الذكية هو شيء حقيقي. يشعر البعض منا بأننا نحتاج باستمرار إلى التواجد على هواتفنا أو تحديث وسائل التواصل الاجتماعي أو مشاهدة مقاطع فيديو YouTube. يمكن أن يكون لربطك بالهواتف والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر والألعاب تأثير سلبي للغاية على علاقاتنا. لا يقتصر الأمر على كسر أي لحظة من الحميمية، ولكن نبدأ في إهمال شركائنا للتحقق من هواتفنا.
من المهم أخذ أجزاء من الوقت للتركيز بشكل كامل على شريك حياتنا. إحدى طرق القيام بذلك هي التخلص من الأجهزة تمامًا. خصص وقتًا يمكنك فيه الابتعاد عن الهاتف ويكون شركاؤنا في المرتبة الأولى. كل شيء آخر يمكن أن ينتظر. إذا كان هذا يبدو صعبًا، فابدأ بفترة زمنية صغيرة، مثل 15 دقيقة، فحاول القيام بذلك قبل النوم. بهذه الطريقة يمكنك الدخول في روتين القيام بذلك بانتظام بدلاً من الاضطرار إلى التخطيط لأوقات محددة على مدار الأسبوع.
3. الفضول وطلب ماتحتاجين

من أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها هو أن تكوني مهتمة بآراء شريكك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى التواصل بطريقة إيجابية، ويساعد في تخفيف حدة التوتر المتصاعد بينكما. قد تساعدك الفضولية في تعلم أشياء جديدة عن شريكك وفهم اختلاف وجهة نظره عن وجهة نظرك.
 اطلب ما تحتاجه..في معظم الأوقات، نفترض أن رغباتنا وعواطفنا ملحوظة أكثر مما هي عليه بالفعل لذلك نحتاج ببساطة إلى طلب ما نحتاج إليه ومتى نحتاج إليه. كن واضحًا فيما تطلبه واطلب تلبية احتياجاتك. هذه هي أفضل طريقة للتأكد من فهمك لاحتياجات بعضكما البعض.
تذكر أنه لا عيب في أن تكون صريحًا بشأن مشاعرك. كثير من الأزواج لديهم عقلية أن شركاءهم يجب أن يعرفوا أشياءَ معينة أو يشعروا بطريقة معينة. الحقيقة هي أن هذه العقلية تؤدي فقط إلى مشاكل في المستقبل. التواصل والصدق من السمات المميزة لعلاقة قوية وصحية.
4. تناول الطعام معاً 

يعد الاجتماع معًا للاستمتاع بتناول وجبة طريقة سهلة لتحسين علاقتكما. ليس فقط مع شريك حياتك، ولكن مع أطفالك. جهزوا المائدة وقدموا العشاء واجلسوا معًا وانتبه جيدًا لكل ما تقوله عائلتك، هذه اللحظات الصغيرة هي التي تحافظ على العلاقات.
5-تخصيص المزيد من الوقت لنفسك.

عندما نفكر في تحسين علاقاتنا، فإن آخر شيء نفكر فيه عادة هو العمل على أنفسنا، فإن السعادة مع نفسك أمر بالغ الأهمية لسعادة علاقتك وصحتها.

خذ بعض الوقت لنفسك وافعل شيئًا تستمتع به. سواء كان ذلك يخلق وقتًا يمكنك فيه الاسترخاء، أو تجربة هواية جديدة كنت مهتمًا بها. العمل على نفسك سيجعلك شخصًا أكثر سعادة لتكون موجودًا، مما سيحسن التفاعلات وتقليل التوتر بينك وبين شريكك.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي