نقص الزنك والحساسية: ما العلاقة بينهما؟

متابعات الأمة برس
2021-02-26 | منذ 1 شهر

 

الزنك هو من المعادن المهمة في الجسم، إذ قد يسبب نقصه العديد من الأعراض. ولكن ما العلاقة بين نقص الزنك والحساسية؟ هذا ما سنتعرف عليه في المقال الآتي.

يعد الزنك من المعادن الضرورية في الجسم، إذ أنه يقوم بأدوار مهمة في المناعة والنمو. وسنتعرف في المقال الاتي على العلاقة بين نقص الزنك والحساسية:

من المعروف أن للزنك دورًا مهمًا في تنظيم مناعة الجسم وتنظيم حاستي الشم والتذوق وعمليات الأيض والنمو وإغلاق الجروح، إلا أنه قد ينظم ردة فعل الجسم ضد الأعراض التحسسية.

فقد تلعب مستخلبات الزنك ومشتقاتها دورًا مضادًا للحساسية، حيث أن مستوى الزنك يرتبط ارتباطًا عكسيًا مع مستويات الأجسام المضادة الغلوبيولين E المعروفة باسم (IgE).

وتتمثل علاقة نقص الزنك والحساسية بعدة نقاط محتملة، نذكر منها:

  1. تنظيم عمل الخلايا البدينة (Mast Cells)

يقوم الزنك بتنظيم عمل الخلايا البدينة عن طريق تنظيم عمليتي زوال التحبب (Degranulation) وإنتاج السيتوكينات، حيث أن أحد مستخلبات الزنك المعروفة باسم (TPEN) تثبط من عمليات إصدار الهيستامين وإنتاج السيتوكينات وإفراز وسطاء الدهون في هذه الخلايا.

  1. تنظيم توازن سيتوكاينات خلايا Th1 وخلايا Th2

أحد العلاقات الموجودة بين نقص الزنك والحساسية هو عدم توازن سيتوكاينات خلايا Th1 وTh2، إذ أن نقص الزنك يسبب انخفاض في عدد سيتوكاينات Th1، الأمر الذي يقلل من نشاطها وفعاليتها مقارنة مع Th2.

  1. دعم الجهاز المناعي

يقوم الزنك بدعم الجهاز المناعي من خلال منع تنشيط جزيء (STAT3) الذي يعد جزءًا مهمًا لنقل الأوامر الخاصة بأمراض المناعة، كما يقوم الزنك بتثبيط ردات الفعل المناعية التي تؤدي إلى أعراض الحساسية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي