رغم جائحة كورونا.. قطاع الصحة يحتج ضد قانون مثير للجدل في بوليفيا

متابعات-الأمة برس
2021-02-25 | منذ 2 شهر

نزل العاملون بمجال الصحة في بوليفيا إلى الشوارع احتجاجا على قانون مثير للجدل في خضم جائحة فيروس كورونا وإضراب الأطباء المستمر.

وذكرت صحيفة "لا راثون" البوليفية أن اللجنة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية (كونادي) دعمتهم في مسيرتهم إلى مقر الحكومة في لاباز مساء الثلاثاء الماضي.

وكان كونادي جزءا من الاحتجاجات التي أدت إلى استقالة الرئيس السابق إيفو موراليس في تشرين ثان/ نوفمبر 2019.

وتواصل حكومة خليفة موراليس، لويس آرسي، رفض مطالب الأطباء.

ويعارض الأطباء بشكل خاص مادة يرون أنها تقيد حقهم في التظاهر والإضراب.

وبدأ الأطباء إضرابا عن العمل بداية من يوم الجمعة الماضي حتى يوم الأحد، مطالبين بإلغاء القانون. ومع ذلك، من المتوقع استمرار علاج حالات الطوارئ والمرضى الذين يعتقد أنهم مصابون بكوفيد- 19.

وأقرت حكومة آرسي اليسارية قانون الطوارئ الصحية دون الموافقة على محتواه مع مجلس الصحة الوطني، الذي يضم الأطباء والعاملين الصحيين الآخرين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي