بتواطؤ من الحراس.. هروب ناطق "طالبان" السابق من السجن في باكستان

متابعات الامة برس:
2021-02-25 | منذ 2 شهر

الناطق السابق باسم حركة طالبان باكستان إحسان الله إحسان

إسلام آباد-وكالات: أكد المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء افتخار بابر أن هروب الناطق السابق باسم حركة طالبان باكستان إحسان الله إحسان كان بتسهيلات من حراس السجن، وقال إنه جرى اعتقال الذين سهلوا هروبه وإنهم يخضعون للتحقيق.

وقال المتحدث العسكري للصحفيين في مدينة روالبندي -حيث مقر الجيش- إن "كل المسؤولين عن ذلك جرت محاكمتهم ومعاقبتهم".

من جهته، أكد المكتب الإعلامي للجيش أن محاكمة الحراس كانت تتعلق بالإهمال، وليس بالضلوع في هروب إحسان أو التواطؤ معه.

وكان المتحدث الإعلامي السابق باسم حركة طالبان الباكستانية قد فر من سجنه إلى جهة غير معلومة العام الماضي بعد 3 سنوات من تسليم نفسه للجيش.

يشار إلى أن إحسان الله قد سلم نفسه طواعية للسلطات الباكستانية، وجرى بعد ذلك اعتقاله بسبب مطالبات أسر بعض الضحايا لمسؤوليته عن قتل أبنائهم، كما يعتبره البعض العقل المدبر للاعتداء على الناشطة ملالا يوسفزي بمنطقة وادي سوات في أكتوبر/تشرين الأول 2012.

وشغل إحسان منصب المتحدث باسم حركة طالبان الباكستانية لما يقرب من عقد أَصدر خلاله بيانات وعقد مؤتمرات صحفية في مقر الحركة قرب الحدود الأفغانية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي