البنتاغون لم يحدد هوية الجماعة المسؤولة عن إطلاق الصواريخ على القاعدة العسكرية في العراق

متابعات الأمة برس
2021-02-25 | منذ 1 شهر

أطلق شخص ما الصواريخ  على قواعد عسكرية تأوي القوات الأمريكية في العراق، ولكن وزارة الدفاع الأمريكية تتعامل بحذر مع الهجوم، وخاصة فيما يتعلق بتحديد هوية الجماعة المنفذة.

وقال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) في الأسبوع الماضي إن عدة صواريخ سقطت في محيط مجمع السفارات في المنطقة الخضراء وقاعدة بلد الجوية، ولكنه شدد على أنه “من الصعب القول على وجه اليقين ما إذا كانت هناك حسابات استراتيجية تقود إلى إلى هذا الارتفاع الأخير في الهجمات، أو ما إذا كان هذا مجرد استمرار لأنواع الهجمات، التي شهدناها في الماضي”.

وقد أعلنت جماعة شيعية غير معروفة مسؤوليتها عن هجوم 15 فبراير، ولكن لم يتقدم أي أحد ليعلن مسؤوليته عن أحداث الأحد والاثنين.

ووصف كيربي الهجمات بأنها خطيرة، وقال :” كما رأينا في هجوم أربيل، فقد شخص حياته”.

وعلى الرغم من إصابة بعض أفراد الجيش الأمريكي في الهجمات، إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لم تصدر تهديدات علنية محددة بالانتقام، في تناقض صارخ مع تصرفات الإدارة السابقة.

وأكد كيربي عقب هجوم أربيل أن “كل حالة مختلفة”.

وبينما استخدم خطاب ترامب لغة عدوانية ضد المليشيات المدعومة من إيران عند كل هجوم، فقد اتخذت وزارة الدفاع في عهد بايدن نبرة مدروسة قائمة على انتظار نتائج التحقيق.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي