الشارقة تسلط الضوء على الفنانة الجزائرية باية محي الدين بأكثر من 70 لوحة

متابعات الأمة برس
2021-02-24 | منذ 2 شهر

افتتح الأربعاء 24 فبراير المعرض المنفرد لرائدة الفن التشكيلي الجزائري والعربي، الراحلة باية محيي الدين، الذي تنظمه هيئة الشارقة للمتاحف ضمن سلسلة معارض "علامات فارقة" بدورتها الـ 11.

ويوفر المعرض، الذي انطلق في ظل تدابير وإجراءات احترازية محكمة، ويستمر حتى 31 يوليو المقبل، للزوار فرصة الاطلاع والوقوف على حياة الفنانة ومسيرتها التشكيلية، عبر ما يزيد عن 70 عملا فنيا إبداعيا، من بينها لوحات قدمتها في أول معرض أقيم لها في العاصمة الفرنسية باريس عام 1947.

وتتوزع لوحات التشكيلية الجزائرية على 16 قاعة في متحف الشارقة للفنون، حيث تستعرض أولى القاعات لجمهور الفن والرسم التشكيلي، سيرة مكتوبة تتتبع مسيرة الفنانة منذ نشأتها وحتى وفاتها.

باية محي الدينوتضم 14 قاعة أكثر من 70 لوحة إبداعية، من بينها منحوتة واحدة من السيراميك، فيما تستعرض قاعة أخرى عبر الفيديو، لقاء جمع الفنانة باية مع المؤرخة الفنية سلوى مقدادي، عام 1993 في الجزائر.

وتمكن متحف الشارقة للفنون، من استعارة هذه اللوحات من مقتنيين لأعمال الفنانة، وعدد من المؤسسات والجهات الفنية من داخل الدولة وخارجها، من بينهم مؤسسة "غاليري ماخت" ، وهي الجهة التي أقامت أول معرض منفرد للفنانة في باريس عام 1947.

وتعد الفنانة الراحلة باية محي الدين واحدة من أشهر الرسامين، والأغزر إنتاجا، حيث امتدت مسيرتها المهنية على مدار 6 عقود، وأصبحت فنانة محورية في تشكيل الحداثة الفنية المتميزة في شمال إفريقيا.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي