للسيطرة على بحر إيجة .. صحيفة تركية: أمريكا تسعى لتحويل اليونان قاعدة عسكرية تابعة لها

2021-02-24 | منذ 2 شهر

كثفت الولايات المتحدة من تحركاتها باليونان في الآونة الأخيرة، وتسعى لإنشاء قواعد جديدة لها في المناطق المطلة على بحري إيجه والمتوسط، ما يطرح التساؤلات حول الغرض من هذه التحركات الأمريكية.

وقالت صحيفة "يني شفق" التركية، إن الولايات المتحدة تعمل على تحويل اليونان إلى قاعدة عسكرية تابعة لها، في إطار استراتيجيتها للسيطرة على بحر غيجة وشرق المتوسط.

بروتوكول إضافي للاتفاقية الدفاعية بين اليونان والولايات المتحدة

وذكرت وسائل إعلام يونانية، أن واشنطن نشرت مئات المروحيات العسكرية و1800 آلية في قاعدتها البحرية التي أنشأتها العام الماضي في منطقة الكسندروبوليس اليونانية (تبعد 20 كم عن الحدود التركية).

كما قررت الولايات المتحدة توسيع أربع قواعد عسكرية لها في اليونان، وتم تخصيص قواعد بحرية للقوات الأمريكية كجزء من اتفاقيات دفاعية بين البلدين.

وستستخدم 145 مروحية ومئات المركبات العسكرية في مناورات "المدافع عن أوروبا 2021"، كما أن واشنطن ستقوم بإجراء تدريبات مشتركة مع اليونان في تراقيا الغربية.

الشحنات العسكرية التي ستصل إلى ميناء الكسندروبوليس على متن سفينة الشحن الأمريكية تتكون من 110 مروحيات من طراز "بلاك هوكس" و25 مروحية هجومية من نوع "أباتشي" و10 مروحيات نقل ثقيلة من طراز "شينوك" وأكثر من 1800 عربة عسكرية، في حراك أمريكي هو الأبرز في المنطقة.

وذكرت وسائل إعلام يونانية أن الولايات المتحدة تسعى لتحديث اتفاق الدفاع المتبادل بين البلدين والموقع منذ عام 1990، بنشر قوات أمريكية في عشرات القواعد العسكرية مع شرط تحديث الاتفاق كل خمس سنوات وليس كل عام، في دلالة على رغبة أمريكية في تعزيز تواجدها العسكري في اليونان.

 

ولا يكتف النشاط الأمريكي فقط في الكسندروبوليس،، بل أيضا في جزيرة كريت، فيما يرى مراقبون أتراك بأنها أنشطة تهدف للسيطرة على منطقة شرق المتوسط وبحر إيجة.

وقالت صحيفة "AYDINLIK" التركية، إن تحديث اتفاقية التعاون الدفاعي المتبادل بين البلدين، هي المرة الثانية منذ ثلاثة سنوات، مشيرة إلى أن الاتفاقية لبتي تم تحديثها في تشرين الأول/ أكتوبر 2019 ببروتوكول موقع بين وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو ونظيره اليوناني نيكوس دندياس، يتيح للولايات المتحدة استخدام كافة المنشآت العسكرية اليونانية، وتوسيع قاعدة سودا في كريت، وتوفير بنية تحتية لقواعد أخرى، وإنشاء قاعدة بحرية جديدة في الكسندروبوليس.

وفي عملية التحديث الجديدة، قدمت الولايات المتحدة وثيقة تحتوي على نشر للقوات الأمريكية في أكثر من 20 موقعا..

الولايات المتحدة تسعى للهيمنة عبر اليونان

وحول زيادة النفوذ العسكري الأمريكي في اليونان، قال الأدميرال التركي المتقاعد جيم جوردينيز، لصحيفة "AYDINLIK"، إن الولايات المتحدة تعمل على خلق جو التمركز لعهد الهيمنة الجديدة من خلال استخدام الخلافات بين اليونان وتركيا.

وأشار إلى أن اليونان تعتقد بأن الولايات المتحدة قادمة لحمايتها، ولكن الأمر عكس تماما، موضحا أن التحركات الأمريكية تأتي في الوقت الذي تنامى فيه الدور الروسي والصيني في السواحل الشمالية والشرقية لأوراسيا، ما أدى لكسر جيوسياسي في المحيط الهادئ.

ولفت إلى أن مركز الثقل بالنسبة للولايات المتحدة هو المحيط الهادئ،، ولكن البحر الأبيض المتوسط مهمة للغاية لها، على صعيد الجغرافيا السياسية للطاقة.

ولفت إلى أن 65 بالمئة من الواردات والصادرات الروسية تمر في البحر الأبيض المتوسط، وأهم محور في المنطقة يأتي من العرب هو خط الكسندروبوليس- كريت.

 

مشروع لنقل الغاز إلى الأسواق الأوروبية بدل الغاز الروسي

من جهته قال الكاتب التركي، جونيري جيفا أوغلو، في مقال على صحيفة "ملييت"، إن الكسندروبوليس، كانت منطقة جغرافية هادئة في الوقت السابق، لكنها تحولت لمركزا هاما.

وأوضح أن الكسندروبوليس تتحول إلى مركز جديد ومستقل لأسواق جنوب شرق ووسط أوروبا، وبديل للغاز الروسي.

ولفت إلى أنه يتم إنشاء "مرافق التخزين العائمة" وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال في الكسندروبوليس، وسيتم إنشاء خط أنابيب، يتدفق منه الغاز إلى رومانيا وصربيا ومقدونيا، وبلغاريا والمجر ومولدوفيا وستصل حتى أوكرانيا.

وأشار إلى أن هذا المشروع ذات أولوية للاتحاد الأوروبي والذي يتم تحت رعاية الولايات المتحدة، ويهدف تقدين بديل للغاز الروسي في الأسواق الأوروبية.

ونوه إلى أن الولايات المتحدة تسعى لتصبح أكبر منتج ومصدر للغاز في العالم مرة أخرى مع "الغاز الصخري"، وتريد منع تدفق الغاز الروسي في الأسواق الأوروبية، وتوفير الغاز الطبيعي لأوكرانيا التي تريد الانضمام إلى "الناتو" و"الاتحاد الأوروبي" والانفصال عن روسيا، وذلك عبر الخط المنطلق من الكسندروبوليس.

ويهدف إلى توفير الغاز الطبيعي لأوكرانيا ، التي تريد الانضمام إلى الناتو والاتحاد الأوروبي وهي في طور الانفصال عن روسيا ، عن طريق "الخط الرأسي" من الكسندروبوليس .

ولفت إلى أن هذه النطورات مهمة جدا لتركيا، ويعتقد أن الغاز الطبيعي الذي سيتم استخراجه من شرق المتوسط أيضا سيتدفق إلى المرافق في الكسندروبوليس في المستقبل.

وأشار إلى أنه مع القاعدة البحرية والقواعد الأخرى في الكسندروبوليس، تحمي الولايات المتحدة مرافق الغاز الطبيعي العائمة وخطوط الأنابيب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي