البحرية المصرية تجهز فرقاطاتها بأحدث صواريخ أرض جو

متابعات-الأمة برس
2021-02-24 | منذ 2 شهر

أعلنت شركة "MBDA" الفرنسية أنها وقعت عقدا مع البحرية المصرية لتجهيز فرقاطاتها بنظام الدفاع الجوي من الجيل الجديد لصواريخ أرض ــ جو "VL MICA NG".

وبحسب بيان الشركة على موقعها الرسمي، قال رئيسها التنفيذي إريك بيرانغر، إن "هذه الاتفاقية تثبت ثقة عملائنا المصريين في عائلة منظومة VL MICA، والتي يستخدمها بالفعل 15 جيشا حول العالم لحماية قواتهم البحرية والبرية".

وأضاف البيان أن "الصواريخ الجديدة توفر قدرات محسنة للتعامل مع الأهداف غير النمطية مثل الطائرات دون طيار، والطائرات الصغيرة، بالإضافة إلى التهديدات المستقبلية التي تتميز بانخفاض ملحوظ في الأشعة تحت الحمراء وبصمات التردد اللاسلكي".

وأوضح البيان أن "هذه الصواريخ قادرة على اعتراض الأهداف "التقليدية" مثل الطائرات والمروحيات وصواريخ كروز والصواريخ المضادة للسفن على مسافات أطول".

وأشار البيان إلى أن "البحرية المصرية بالفعل قامت بتجهيز فرقاطاتها الأربع من فئة Gowind، والتي تم شراؤها أخيرا من البحرية الفرنسية، بأنظمة من عائلة VL MICA".

مواصفات الصاروخ

النسخة السطح-جو التي تعاقدت عليها مصر هي أحدث جيل من صواريخ المطلقة من على متن السفن وتحمل اسم VL-MICA NG حيث تشير VL إلى Vertical Launch أو الإطلاق الرأسي، حيث يتم إطلاق الصواريخ من خلايا إطلاق عمودية Vertical Launch System VLS.

وبذلك ستكون مصر أول زبون أجنبي سيحصل على الجيل الأحدث من صواريخ الدفاع الجوي VL-MICA NG لتنصيبها على متن فرقاطات MEKO-A200 وGowind.

ويتميز الجيل الجديد من صواريخ VL-MICA NG بالآتي:

– المحرك: محرك جديد من أحدث جيل وهو ثنائي النبض Dual-Pulse Rocket Motor.

– السرعة: يتيح المحرك الجديد الطيران بسرعة تصل إلى 4 ماخ (4880 كم في الساعة).

– المدى: يصل إلى 40 كم بدلا من 20 كم لنسخة الدفاع الجوي التي تسبقها وتعمل على فرقاطات الجوويند 2500.

– يتميز هذا الجيل بالبواحث الحرارية والرادارية المتطورة، حيث سيحصل الإصدار الحراري MICA-IR على مصفوفة مستشعرات حرارية Matrix Array sensor (مجموعة من المستشعرات بدلا من مستشعر واحد كما هو الحال في الجيل الحالي) لزيادة الدقة والحساسية للحرارة، في حين الإصدار الراداري MICA-EM سيحصل على مستشعر راداري ذو مصفوفة مسح إلكتروني نشط Active Electronically Scanned Array لتعظيم القدرة على الإمساك بالأهداف ومقاومة أعمال الإعاقة والشوشرة الإلكترونية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي