بحلة مبهرة : أهلاً سمسم يعود في حلقات جديدة وشيّقة

متابعات الأمة برس
2021-02-23 | منذ 2 شهر

عمان - يعود «أهلاً سمسم»، برنامج الأطفال الحائز جوائز، والذي يقدمه مبدعو «افتح يا سمسم» وبرامج «سسمي ستريت» حول العالم، إلى الشاشة في موسمه الثالث للأطفال والعائلات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وينطلق الموسم الجديد في 28 فبراير الجاري، مع أصدقاء البرنامج المميزين بسمة وجاد ومعزوزة، الذين يشاركون قصصاً يمكن للأطفال التفاعل والتآلف معها، ويأخذون من خلالها المشاهدين الصغار في مغامرات شيّقة جنباً إلى جنب مع أصدقائهم المألوفين إلمو، وكعكي وغرغور.

ويستمر الموسم الثالث في التركيز على بناء المهارات الاجتماعية والعاطفية، بهدف مساعدة الأطفال على التغلب على تحديات الحياة. تستخدم الشخصيات استراتيجيات جديدة مثل «توقف، لاحظ، فكر» والتي تعلمهم على التوقف وملاحظة وإدارة ردّ فعلهم الأولي عند مواجهة العقبات والمشكلات.

تشجع الحلقات الجديدة المشاهدين الصغار على التكيّف، وتحدي افتراضاتهم، ومراعاة مشاعر الآخرين وأفكارهم، وهي مهارات ضرورية لنجاح الأطفال في المدرسة والحياة. تم تصميم مناهج البرنامج وقصصه، بالتعاون الوثيق مع أخصائي تنمية الطفولة المبكرة وعلماء النفس ومبدعين من مختلف أنحاء المنطقة.

الجديد في هذا الموسم فقرة «اعملها بنفسك»، والتي تتضمن ورشاً لأعمال يدوية وأنشطة إبداعية يمكن للأطفال تطبيقها بسهولة في المنزل.

تشارك في هذه الفقرة صديقة جديدة على الحيّ تُدعى سلمى. تساعد سلمى كلاً من بسمة وجاد على تطوير إبداعهما وثقتهما أثناء بنائهما للألعاب المنزلية، سواء أكانت قوارب بسيطة، أو مناظير، أو غير ذلك.

صممت هذه الفقرة الجديدة لإلهام الأطفال والعائلات على مواصلة التعلم بعيداً عن التكنولوجيا، وباستخدام مواد منزلية قابلة لإعادة التدوير لصنع اللعب والتعلم في المنزل.

علاوة على ذلك، يتضمن الموسم الثالث أيضاً فقرات متنوعة مثل «حل المشكلات بطريقة ممتعة» و«عدد اليوم»، التي من شأنها تشجيع الفكر النقدي وتعزيز المهارات الحسابية.

تمّ إنتاج «أهلاً سمسم» في عمّان، بالتعاون مع مؤسّسة «روّاد الأردن» (Jordan Pioneers)، على يد فريق من الكتّاب والمنتجين والفنانين من مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ينضم «أهلاً سمسم»، والذي أُطلق في فبراير من العام الماضي إلى سلسلة طويلة من العروض التعليمية الرائدة باللغة العربية المقدمة من «ورشة سمسم».



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي