وكالة الصحة الكندية تفرض فحوص كورونا على القادمين براً

متابعات-الأمة برس
2021-02-21 | منذ 1 أسبوع

أعلنت كندا أنها ستفرض، اعتبارا من الاثنين 22 فبراير 2021، إجراء فحوص كورونا على الحدود البريّة مع الولايات المتحدة، مع تزايد خشيتها من تفشي نسخ الفيروس المتحورة.

وجاء في بيان لوكالة الصحة العامة الكندية، أنه "اعتبارا من 22 شباط/فبراير، وباستثناء المتحصلين على إعفاء، يجب على المسافرين لكندا عبر المنافذ الحدودية البرية إجراء فحص" كورونا.

وأعلنت كندا والولايات المتحدة، الجمعة، تمديد إغلاق الحدود المشتركة لجميع التنقلات غير الضرورية حتى 21 آذار/مارس 2021.

وستفتح مراكز فحص مع بدء سريان الإجراء في المراكز الحدودية الخمسة الأساسية، وسيرفع عددها إلى 11 في الرابع من آذار/مارس.

ويجب على المسافرين برا إلى كندا الالتزام أيضا بحجر لأسبوعين، مع إجراء فحص في اليوم العاشر.

أما المسافرون عبر الطائرة، فيجب عليهم، اعتبارا من الاثنين، الالتزام بحجر لثلاثة أيام في فندق على نفقتهم في انتظار نتائج فحوصهم.

ويجب عليهم قضاء بقية الحجر بأسبوعين في منازلهم في حال جاءت فحوصهم سالبة، أو في مركز صحة عامة في حال جاءت موجبة.

كانت شركات الطيران الكندية قد قررت، نهاية يناير/كانون الثاني الماضي، تعليق رحلاتها إلى جميع الوجهات في الكاريبي والمكسيك.

ووافقت شركات الطيران الكنديّة، مثل "اير كندا" و"وِسْت جيت" و"صنوينغ" و"اير ترانسات"، على إلغاء الرحلات الجوّية إلى تلك الوجهات حتى نهاية نيسان/إبريل المقبل.

وسجلت كندا حتى السبت أكثر من 840 ألف إصابة بكورونا، وما يزيد على 21 ألف وفاة منذ ظهور الفيروس.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي