العاصفة الثلجية بالمكسيك تؤدي بحياة 20 شخصاً

متابعات-الأمة برس
2021-02-19 | منذ 7 شهر

تسببت موجة البرد والعاصفة الثلجية فى المكسيك فى 20 حالة وفاه، فى ولاية تشيهواهوا وتاماوليباس، بينها رجل يبلغ من العمر 40 عاما، وفقا لصحيفة "الامبارثيال" المكسيكية.

وأشارت الصحيفة إلى أن من بين الوفيات أشخاصا تعرضوا لحوادث فى مدينة سيوداد خواريز ، حيث تم الإبلاغ عن 4 وفيات جديدة لأشخاص تسمموا بسبب المدافئ، كما انزلقت دراجة نارية على الرصيف المتجمد، وانزلق رجل مسن على الجليد عندما غادر سوبر ماركت ولقى مصرعه.

وعثرت سلطات ماتاموروس على شخص بالغ متوفى في منزله وآخر في سيارته، فيما توفى عاملان بسبب انخفاض حرارة الجسم في ريو برافو، وقتل 3 أشخاص بلا مأوى وامرأة مسنة في منطقة العاصمة مونتيري، وهي ثاني أكبر منطقة في المكسيك والأكثر تضررًا من الكارثة.

وعلى الرغم من أن الجبهة الباردة 35 والعاصفة الشتوية التاسعة ابتعدت عن المكسيك، إلا أن البرد لا يعطي هدنة، واليوم، كانت درجات الحرارة تحت الصفر، وأفادت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية (SMN) أن العاصفة الشتوية العاشرة ستؤثر على شمال المكسيك، وستؤدى إلى تساقط الثلوج في سونورا وتشيهواهوا وكواهويلا ونويفو ليون.

تضاف الوفيات في المكسيك إلى وفاة ما لا يقل عن 26 شخصًا في الولايات المتحدة، حيث كان حوالي 7.7 مليون بدون كهرباء وأثر البرد على حوالي 200 مليون نسمة.

وعلى الرغم من أن انقطاع التيار الكهربائي في المكسيك قد أثر في الأصل على 4.8 مليون مستخدم في ولايات نويفو ليون وكواويلا وتاماوليباس وتشيهواهوا وزاكاتيكاس ودورانجو، فقد رفعت اللجنة الفيدرالية للكهرباء (CFE) عدد المتضررين من خفض الحمولة إلى 5.9 مليون في 23 ولاية.

في أحدث تقرير لها، أكدت مؤسسة CFE أن 89183 مستخدمًا فقط ليس لديهم إمدادات في ولايتي تشيهواهوا وتاماوليباس، وهو ما يمثل 0.21٪ من إجمالي العملاء في الولايات المتضررة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي