قبل منح الحكومة الثقة.. نواب ليبيون يبدأون جلسة تشاورية لتوحيد البرلمان وانتخاب رئيس جديد

متابعات الامة برس:
2021-02-16

طرابلس-وكالات: بدأ نواب من البرلمان الليبي، الثلاثاء 16نوفمبر2021، جلسة تشاورية في مدينة صبراتة غرب البلاد، لبحث سبل توحيد البرلمان قبل جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة ومناقشة إعادة هيكلة البرلمان وانتخاب رئيس جديد.

وتأتي هذه الجلسة بعد يوم واحد من جلسة مماثلة في مدينة طبرق شرقي ليبيا، بحضور رئيس البرلمان عقيلة صالح والنائب الثاني احميد حومة، وحوالي 20 نائبا، وتمت الدعوة فيها إلى عقد جلسة منح الثقة للحكومة في مدينة سرت وسط ليبيا.

لكن المجتمعين في مدينة صبراتة اليوم، يطالبون بإقالة رئيس البرلمان عقيلة صالح وانتخاب رئيس جديد من إقليم فزّان، كشرط أساسي قبل التنقل لمدينة سرت والبدء في إجراءات منح الثقة للحكومة الجديدة.

وفي هذا السياق، قال النائب وأحد المشاركين في جلسة صبراتة جبريل اوحيدة، في تصريح لـ"العربية.نت"، إن جلسة اليوم حققت النصاب بعد وصول أكثر من 90 نائب إلى مدينة صبراتة، مشيرا إلى أنها جلسة للم شمل البرلمان حتى يكون قادرا على الإيفاء بالاستحقاقات المنوطة به، وكذلك لمناقشة آليات اعتماد الحكومة الجديدة المزمع تشكيلها قبل يوم 26 من الشهر الجاري، وتغيير الرئاسة وإعادة تنظيم اللوائح الداخلية للبرلمان.

ويسلط هذا الانقسام الضوء على التحديات التي تعترض الحكومة الجديدة برئاسة عبد الحكيم الدبيبة، التي تهدد الخلافات بين أعضاء البرلمان عملية منحها الثقة في الآجال القانونية المحدّدة لمباشرة مهامها.







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي