يطلق صواريخ جو - جو.. وكالة الأبحاث الأمريكية تعتزم تطوير دورن "لونغ شوت"

2021-02-13 | منذ 3 شهر

جمال نازي

تتطلع "وكالة مشاريع الأبحاث الدفاعية المتطورة" الأميركية DARPA إلى توسيع النطاق القتالي لمقاتلاتها المُسيرة وإبعاد أي احتمالات للخطر عن المشغلين البشر لها. وقد بدأت بالفعل في تطوير درون جديد مزود بصواريخ أطلقت عليه اسم "لونغ شوت" Longshot، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

وتستهدف الوكالة من تطوير درون "لونغ شوت" لأن يتم إطلاقه من الجو من على متن مقاتلة مأهولة. وعلى غرار درون "غريملن"، قيد التطوير حالياً بواسطة نفس الوكالة، من المأمول أن يساعد برنامج "لونغ شوت" على إبقاء المقاتلات القيمة من الجيلين الرابع والخامس وطياريها بعيداً عن التعرض لأي أذى مُحتمل.

ويأتي برنامج "لونغ شوت" كجزء من استراتيجية الجيش الأميركي لتكميل أساطيله من المقاتلات بأنظمة غير مأهولة، مثل درون "غريملن" المصمم لحمل مجموعة من أجهزة الاستشعار.

وقالت الوكالة إن هدفها من برنامج "لونغ شوت" هو "توسيع نطاقات الاشتباك بشكل كبير وزيادة فعالية المهمة وتقليل المخاطر على المقاتلات المأهولة،" بخاصة وأن الدرون الجديد سيتم تسليحه بعدة صواريخ جو-جو.

قال مدير الوكالة المقدم بول كالهون: "يغير برنامج لونغ شوت نموذج العمليات القتالية الجوية من خلال ابتكار درون يُطلق من الجو قادر على استخدام أسلحة جو-جو حالية ومتقدمة".

ولفت إلى أن درون "لونغ شوت" سيؤثر بطبيعة الحال على الأفكار المطروحة لإدخال "تحسينات إضافية للأسلحة التقليدية، لأنه في حد ذاته يوفر وسيلة بديلة لتوليد القدرة القتالية".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي