ضباط الكابيتول يحجبون الثقة عن قادتهم

متابعات الأمة برس
2021-02-13 | منذ 3 شهر

صوت أفراد من شرطة الكابيتول الأمريكية بحجب الثقة، عن كبار قادتهم بعد أكثر من شهر على أحداث الشغب التي وقعت في 6 يناير، والتي أدت إلى إصابة العشرات ومقتل الضابط بريان سيكنيك.

وصوت ضباط الكابيتول لحجب الثقة عن سبعة من رؤسائهم، هم القائم بأعمال الرئيس يوغانادا بيتمان، واثنان من مساعدي الرئيس، وثلاثة نواب رئيس، ونقيب في القسم الذي يمد الكابيتول بالموظفين، علما أن الرئيس السابق ستيفن سوند استقال بعد الأحداث.

وبدأ التصويت بعد ظهر الخميس، واستمر 24 ساعة لمنح الضباط الموزعين على 3 نوبات عمل فرصة الإدلاء بأصواتهم خلال أوقات الدوام، واقتصر على الأعضاء الممثلين في الاتحاد الذي يمثل الضباط العاديين.

موضوع يهمك : فرض حظر السفر الداخلي على فلوريدا قيد الدراسة أمام إدارة بايدن

ووفق "سي إن إن"، فإن التصويت يأتي تعبيرا عن استياء الضباط من القيادة بسبب "الإخفاقات الاستخبارية والعملياتية" التي تركتهم عرضة للهجوم في 6 يناير، وتعبيرا عن قلقهم من عدم قدرتها على إدارة الحوادث المستقبلية المحتملة.

وكان مناصرو الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب اقتحموا في 6 يناير الماضي، مبنى الكونغرس خلال جلسة إقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي أفضت إلى فوز جو بايدن، ما أدى إلى اشتباكات مع الشرطة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وبعد أسبوع، كشف رئيس شرطة الكابيتول المستقيل ستيفن سوند أن مسؤولين أمنيين في الكونغرس أهملوا التحذيرات الاستخبارية من احتمال الهجوم، وترددوا في إرسال قوات الحرس الوطني لتأمين المبنى، وهو تأخير عززته البيروقراطية الإدارية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي