إسكوا: الأرقام والإحصاءات ضرورية في احتياجات الحكومات والمنظمات لدعم التنمية

متابعات الأمة برس
2021-02-11 | منذ 4 أسبوع

أكدت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا)، أهمية دور الأرقام والإحصاءات في احتياجات واهتمامات الرأي العام والحكومات والمنظمات الدولية، ولا سيما في ظل استمرار فيروس كورونا المستجد – كوفید - 19 وآثاره في القطاعات الاقتصادية والاجتماعية بما فيه دعم التنمية.

جاء ذلك في بيان في افتتاح الدورة الـ14 للجنتها الإحصائية افتراضيا أمس، بمشاركة واسعة من الأجهزة الإحصائية الوطنية في الدول العربية ومن المنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال الإحصاء.

ودعا عادل خدادة المدير العام للإدارة المركزية للإحصاء بالإنابة في الكويت التي ترأست الدورة السابقة للجنة الإحصائية، الأجهزة والمكاتب الإحصائية الوطنية إلى العمل على تحديث النظم الإحصائية الوطنية باستمرار وتحسين توقيت إصدار الإحصاءات الرسمية والرفع من جودتها لتلبية الطلب المتزايد على البيانات والإحصاءات.

وشدد على أهمية تعزيز المشاركات بين مستخدمي البيانات والمعلومات الإحصائية ومنتجيها لدعم التنمية بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على المستويين الوطني والإقليمي ورصد أهداف ومؤشرات التنمية المستدامة.

من جهتها، أكدت مرال توتليان المديرة العامة لإدارة الإحصاء المركزي في لبنان ضرورة التعاون بين المؤسسات داخل الدولة كأحد أهم شروط تحسين البيانات الإدارية وتعزيز استخدامها خصوصا بعد أن أصبحت الحاجة اليوم إلى تخفيف الاعتماد على المسوحات الميدانية أكثر إلحاحا.

بدوره، أشار یوراي ریتشان مدير مجموعة الإحصاءات ومجتمع المعلومات والتكنولوجيا في "إسكوا" إلى التغيرات الجذرية التي تحدثها ثورة البيانات والثورة الرقمية في طبيعة منتجي البنانات ومستخدميها.

وشدد على أهمية العودة بالعمل الإحصائي إلى الاحتراف والنزاهة والالتزام بإنتاج البيانات ذات الصلة بالاحتياجات والجودة وإتاحتها في الوقت المناسب، دعما لعمليات اتخاذ القرار من قبل الجميع من صانعي السياسات إلى المواطنين.

ويناقش المشاركون في الدورة التي تم اختيار لبنان لرئاستها، الأنشطة الإحصائية في الدول العربية ودور "إسكوا "في دعمها وأولويات العمل الإحصائي في المنطقة للأعوام المقبلة في عصر ثورة البيانات.

كما سيبحثون تحديات رصد التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة إلى جانب البحث في الدليل الذي أعدته "إسكوا" لتحديث القوانين العامة للإحصاءات الرسمية في الدول العربية. وستعقد اللجنة الإحصائية ندوة مشتركة مع لجنة التكنولوجيا من أجل التنمية التابعة لـ"إسكوا" حول التطبيقات المحلية للبيانات الضخمة لاتخاذ قرارات فعالة في الأزمات كفيروس (كورونا) وأزمات اللجوء والنزوح.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي