في الثلث الأخير من الحمل.. احذري النوم على ظهرك

متابعات الأمة برس
2021-02-10 | منذ 2 شهر

يصاحب الحمل العديد من الأعراض المزعجة، وفي الثلث الأخير من الحمل تزداد صعوبة النوم على الحامل، حيث يزداد حجم البطن، وتزداد آلام الظهر والمفاصل، ما يجعل البحث عن وضعية نوم مريحة أمراً ليس سهلاً.

إذا كنتِ في الثلث الأخير من الحمل، يمكنكِ شراء وسادة الحمل لتساعدك في الحصول على وضع نوم مريح، ولكن المهم هو أن تحذري النوم على ظهرك، حيث حذّرت دراسة أجريت في جامعة كوليدج في لندن، من خطورة نوم الحامل على ظهرها خلال الثلث الأخير من الحمل، حيث يمكن أن يشكّل هذا خطراً على حياة الجنين.

الدراسة أوضحت أن نوم الحامل على ظهرها خلال الثلث الأخير من الحمل، قد يقطع تدفق الدم إلى الجنين في الرحم عبر الحبل السري بنسبة 11%، فوزن البطن الثقيل يضغط على الوريد الرئيس الذي يحمل الدم إلى القلب من الجزء السفلي من الجسم، وقد يؤدي هذا إلى ضعف ضخ القلب ما يؤثر على نقل الدم الغني بالأكسجين إلى الجنين، كما أشارت الدراسة إلى أن حرمان الجنين من الأكسجين قد يسبب الإجهاض في الكثير من الحالات، وهو ما يلقي الضوء على أهمية وضع نوم الحامل على سلامة الجنين، خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.

موضوع يهمك : ما أسباب تصلب الرقبة خلال فترة الحمل؟

ونصح الباحثون السيدات الحوامل بالنوم على الجانب الأيسر، حيث تساعد تلك الوضعية الكلى على التخلص من الفضلات والسوائل، كما أنها تحافظ على تدفق الدم في الجسم بطريقة صحية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي